تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أولاد الجنية

بقلم : عاشقة موقع كابوس - السعودية

وحدث أن أنتشر المرض بين إبله فمات أغلبها

سأحدثكم عن قبيلة عريقة وقدراتهم الخارقة كاقتفاء الأثر و قراءة الأفكار و معرفة الصالح من السيئ وأيضاً تميزوا بالشجاعة والكرم والشعر ... وقد استعان بهم الناس للكشف عن المجرمين وأماكن تواجدهم وكذلك معرفة النسب الطاهر والزوجة الخائنة وكذلك معرفة المرأة الحامل في شهورها الأولى .

قبيلة آل مره

عائلة المري أذكياء قصاصون أثر ويرجع ذلك إلى أن نسلهم ليس من الأنس فقط بل من الجن أيضا !! .. يقال أن جدتهم جنية ولهذا فأن لديهم صلات لا تنقطع مع أقاربهم من الجن , وطبعا جميعنا نعرف أن للجن قدرات خارقة تفوق قدرات البشر .

هناك قول مشهور أنتشر في أيام حكم الملك عبد العزيز : ( في السماء بركيه ، وفي الكاع مريه ) , ففي الجو استعملت الحكومة السعودية الأجهزة اللاسلكية في نقل الأخبار والمعلومات , أما على الأرض فكان بني مرة في مراكز شرطة المملكة يساهمون في اقتفاء الأثر وملاحقة المجرمين .

وقد استعان بهم أحد معارفنا عندما سرق بيته , استدعى أفراد من عائلة المري واستطاعوا معرفة السارق باقتفاء الأثر فليس غريب علينا تصديق ذلك فهم من أم جنيه , ويقدمون الخدمة مجانا .

 كيف تناسلوا مع الجن ؟

كان هناك رجل يعيش في صحراء الربع الخالي مع بعض الإبل ويدعى ( علي أل مره ) . وحدث أن أنتشر المرض بين إبله فمات أغلبها , ولم يتحمل علي فقدان الباقي أمام ناظريه فرحل عنها وهو حزين , وفي طريقه لاقى فتاة في قمة الجمال تعدو والذئب يطاردها , فقام علي أل مره بقتل الذئب وشكرته الفتاة على إنقاذها وسألته أن يطلب ما يشاء لكي ترد له جميله .

علي أغرم بالفتاة الحسناء فطلب منها أن يتزوجها , لكنها أخبرته بأنها جنيه وهو أنسي , ومع هذا فقد أصر على رأيه . فقالت الجنية بأن عليها أن تخبر أباها وأخوتها . ولحسن الحظ فأن عائلة الفتاة لم يعارضوا زواجها من علي لكونه أنقذ حياتها , لكن كان لديهم شرط , وهو أن لا يقول أمامها : " بسم الله " .. بل يقول : " بسم الجن " .. لكي لا يضرها ويؤذيها .

علي وافق على الشرط وتزوج من الحسناء الجنية وأنجب منها طفلة , وهذه الطفلة أصبحت فيما بعد جدة آل مرة وعنها ورثوا قدراتهم الخارقة .

عاش علي مع زوجته الجنية بسعادة لسنوات , لكن في يوم من الأيام دخل على زوجته الخيمة وهي تمشط شعرها فأرتعب منها لأنها كانت عارية الرأس وذكر أسم الله : ( بسم الله ) ... فبرقت السماء وانشقت الأرض وابتلعت الحفرة الخيمة والجنيه بداخلها لكن علي أستطاع أن ينقذ نفسه وابنته في الوقت المناسب . ثم مرت السنوات وكبرت الابنة فصارت فتاة جميلة وتزوجت و منها جاءت ذرية آل مره .


تاريخ النشر : 2015-06-09

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق