تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لعبة مخيفة

بقلم : صديقة الاشباح - الجزائر

اتفقت هي و بعض جاراتها على لعب لعبة اسمها (كسكس الأحد) ..

تروي لنا جدتي رحمها الله أنه في ليلة من ليالي الصيف الحارة اتفقت هي و بعض جاراتها على لعب لعبة اسمها (كسكس الأحد) أو كما نقول بالدارجة (طعام الأحد) و هي لعبة تلعب بعد منتصف الليل فقط .

للعب هذه اللعبة يجب على المرأة أن تقوم بوضع اناء به ماء في فناء المنزل أو في الشرفة تحت سماء صافية ليلة كاملة ، و في اليوم التالي تقوم برش الكسكس بذلك الماء ثم تضعه ينضج ، و في الليل عند بدأ اللعبة تتجمع النساء و تقوم امرأة و يشترط أن تكون عزباء برمي الكسكس 7 مرات من أمامها و 7 من ورائها و 7 من شمالها و 7 من يمينها ، ثم تلفظ اسم فتاة من فتيات المجموعة و ينتظرن الاجابة .

الاجابة غالبا تكون برؤية او بسماع أشياء ترمز الى ما سيحدث بمستقبل الفتاة التي لفظ اسمها ، مثلا : سماع الزغاريد يدل على أن الفتاة التي لفظ اسمها ستتزوج أو سماع بكاء يدل على شيء سيء سيحدث ... الخ . المهم لكي لا أطيل عليكم أكثر قامت جدتي بتحضير الكسكس بنفس الطريقة التي أخبرتكم بها سابقا ، و بعد منتصف الليل تجمعت هي وجاراتها في ساحة بقرب المنزل ثم قامت فتاة برمي الكسكس كما أخبرتكم سابقا و لفظت اسم احدى النساء (اسمها عائشة) .

و بعد ذلك بقين ينتظرن الاجابة و ماهي الا لحظات حتى رأين من بعيد رجلا يحمل حقيبة يركض نحوهم ، فخافت النساء منه و هربن الى احد المنازل و كانت عائشة هي الأخيرة التي وصلت الى المنزل ، فدخلت و بدأت تحاول اقفال الباب لكن ذلك الرجل بدأ بدفع الباب بأقصى قوته و أمسك يد عائشة و بدأ في جذبهااليه محاولا أخذها ، فجائت النساء و ساعدن عائشة في غلق الباب و أقسمن أن لا يلعبن هذه اللعبة مجددا بعد ماحدث .

في اليوم التالي نهضت عائشة من نومها و وجدت بأنها لا تستطيع تحريك يدها و مرضت بشدة الى أن ماتت بعد أيام قليلة من تلك الليلة .

ملاحظة : أصدقائي لكم حرية تصديق القصة أو عدم تصديقها ، لكن جدتي تقسم بأنها حدثت حقا معهن .

تاريخ النشر : 2015-06-10

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق