تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عينها آذتني

بقلم : زهراء - سورية

للحظة ارتبت من نظراتها ..

كلنا لديه حوادث ومواقف تطبع في ذاكرته إما ان تكون مؤلمة وإما سعيدة ، لكني اعتقد ان الحوادث المؤلمة لاتذهب ولاتضيع ، موقف غريب حدث معي فعلا اذهلني وصدمني ولولا انه لم يحصل معي فعلا لما صدقته .

اعود بكم الى ذاكرتي من 10 سنوات اواكثر ، صبية في 21 من عمرها عروس باول ايام زواجها سعيدة ، لقد اصبحت زوجة وانا عروس جميلة سعيدة بنفسي ، المهم حدث ذات يوم خرجت لوحدي من المنزل واذا بها تلقاني اخت رفيقتي التي كانت معي في المدرسة ، كانت الفتاة اكبر مني سنا بعدة سنوات وعازبة ، اوقفتني لتسلم علي وتحادثني وأخذت تسألني هل تزوجتي بتفاجئ كبير ، وكيف ومن زوجك وكيف تسكنين الى اخره .

كانت اسئلتها كثيرة وانا كنت اجاوبها بكل صدق لكنني للحظة ارتبت من نظراتها ، كانت حركاتها وتصرفاتها غير طبيعية تكاد تكون مجنونة اوبلهاء ، اقسم بالله العظيم في نفس ليلة اليوم الذي رايتها لم يحدثني من كان زوجي وانا استغربت لهذا ظننته متعبا ، وثاني يوم ومن دون اي مبرر تغير وقال لي انه يريد الطلاق و لايريد الاستمرار واني علي ان اخلعه ، والله العظيم لم يكن هناك اي شيء مطلقا ، في ساعات قليلة تغير وتم طلاقنا بالخلع .

تلك الفتاة لاتعرفه و لا تعرف اهله انا متأكدة هي لاتعرفهم مطلقا ، من يومها وانا اؤمن بشدة بالعين ، عينها آذتني واصابتني ، هو موقف حزين و غريب من وقتها وانا مذهولة ، والغريب خلال سنوات كانت تتم خطبتي كثيرا لكنني لا اوفق و قال لي المعالجين لايمكنك الزواج ان عليك عينا وسحرا وحسدا .

لم استسلم مع اني رايت في بيتنا اسحارا واشياء موضوعة ، ومن يومها وانا اعيش مطلقة اخطب ولايتم الامر ، والحمدلله على كل حال .

تاريخ النشر : 2015-06-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق