تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل تؤمن بالجن و الأشباح؟

بقلم : اياد العطار
fearkingdom@yahoo.com

فلم باتجك سلافيسا
مخلوقات اثيرية غامضة تظهر احيانا لتبث الرعب
مخلوقات أثيرية عرفها الإنسان منذ أقدم العصور و نسج حولها الكثير من القصص و الأساطير حتى تحولت إلى جزء من ثقافته و فلكلوره مع انه لا يوجد أي شيء يثبت وجودها سوى بعض النصوص الدينية و كذلك القصص التي يتداولها الناس منذ قرون طويلة حول الحوادث الغريبة التي يتصل خلالها بعض بنو البشر مع هذه المخلوقات.

الأشباح (Ghost ) هي أرواح الموتى التي لأسباب غير معروفة تبقى في أماكن معينة لا تبارحها بعد فناء الجسد وغالبا ما تكون لأشخاص تعرضوا للكثير من الظلم أو الألم في حياتهم أو للبعض ممن ماتوا ميتة مأساوية و بشعة أو للمشاهير ممن تعلقت بهم أفئدة الناس. و فكرة الأشباح مقبولة في العالم الغربي وكثيرا ما شاهدنا تجسيدا لها في سينما الرعب التي تناولتها مرارا في العديد من الأفلام الناجحة فاكتسبت شعبية كبيرة وصار هناك أناس عديدين يؤمنون بها , لا بل أصبح لها منتديات و جمعيات و ظهرت مكاتب خاصة لأشخاص امتهنوا صيد و مطاردة الأشباح.

في الشرق , و تحديدا في العالم الإسلامي , لا يؤمن اغلب الناس بالأشباح , ليس لأنهم لا يقبلون فكرة إن لدى الإنسان روح تتحرر من جسده بعد الموت و لكن لاعتقادهم بأنها ظاهرة الأشباح تتعارض مع معتقداتهم الدينية حول ماذا يحدث للروح بعد الموت , لكنهم في المقابل يؤمنون بالجن أو الجان (Demons ) , وهي مخلوقات أثيرية عرفها الإنسان منذ عصور سحيقة و ذكرتها مختلف الديانات بأسماء و صفات مختلفة , البعض يعتقد أنها تعيش في عالم موازي لعالمنا فلا نشعر بها و لا تشعر بنا سوى في حوادث نادرة حين تحدث فجوة بين العالمين , و هناك أيضا من يعتقد أنها ترانا و لا نراها و أنها تعيش في عالم مشابه لعالمنا فيه أمم و شعوب و ديانات تشبه ما هو موجود عند البشر. و كما هو الحال في قصص الأشباح فأن قصص الجن طالما أثارت الفضول و الرعب في نفوس الناس خصوصا فيما يختص بعلاقتهم بالبشر و كذلك قصص تقمص و تلبس الجن بجسد الإنسان و هناك اليوم أفلام كثيرة منتشرة على الانترنت عن شيوخ و قساوسة يقومون بطرد الجن من أجساد الضحايا البشريين في جلسات خاصة.

لكن رغم انتشار قصص الأشباح و الجن و شعبيتها بين الناس فأن العلم لا يعترف بها و يرفضها بشكل قاطع قائلا ان معظم هذه القصص و الحوادث هي أما هلوسات بصرية أو حالات نفسية أو خداع لعقول السذج من اجل در الأرباح و جذب المريدين و الأتباع.

هناك أيضا فئة تؤمن بوجود الأشباح و الجن و لكنها ترفض تماما فكرة اتصالها مع البشر و تعتقد إن جميع القصص في هذا المجال هي أما مختلقة أو ناشئة عن عدم فهم و إدراك لبعض الظواهر التي يمكن تفسيرها طبيا و علميا.

ما رأيك أنت عزيزي القارئ في هذا الموضوع؟ هل تؤمن بالجن أو الأشباح؟ و ما دليلك على صحة وجود هذه المخلوقات من عدمه؟ هل رأيت في حياتك جنيا أو شبحا؟ هل كان لديك قريب أو صديق كانت له تجربة غريبة مع الأشباح و الجن؟ ما تفسيرك للقصص الكثيرة المتداولة في العالم حول الجن و الأشباح؟ يا ترى هل جميعها كاذبة؟ .. سنكون سعداء بمشاركتنا رأيك في هذا النقاش.

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق