تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجربتي مع السحر

بقلم : the special one - algeria

وقع في يدي كتاب عن تسخير ملوك الجان ..

لقد قرأت العديد من القصص و تجارب الأعضاء و شعرت بأنني ملزم لأكتب لكم عن تجربتي التي كدت أن أموت منها ، و ماحدث لي سببه الأول والأخير هو أنا لأني تسببت بنفسي بما حصل معي .

كنت أشاهد كثيرا العديد من الفيديوهات في اليوتوب للسحرة أمثال ذلك الشاب (كريس انجل) و كنت أعشق الساحر (هوديني) ، و بالطبع لأنني كنت معجبا بهم أردت أن أكون واحد منهم لكي أبهر أصدقائي و كل من حولي ، مع أن أمي كانت دوما تنصحني و تقول لي بأن هذا محرم و تضييع للوقت و للنفس .. و ليتني أدركت ذلك قبل ان اقدم على مافعلت .

كنت وللأسف أهوى الجلوس وحيداً في الشارع و في الاماكن الخالية من الناس و تعلم السحر ، بل جلست أحياناً في أماكن يقول عنها الجميع أنها مسكونة و مخيفة ، أحيانا وحدي و أحيانا يكون معي مجموعة من الأصحاب و الاصدقاء .. المكان الأول عبارةعن بيت قديم جداً موجود في وادي ، والمكان الآخر هو منطقة فيها أشجار يعني عبارة عن غابة يقال عنها بأن الكثير من الناس قتلوا فيها في الماضي .

لا أعلم حقيقة أين كان عقلي حينها وأنا أضع نفسي في أماكن ليس بمستبعد أن تكون من مساكن الجان ، في ذلك الوقت لم اكن مبالي تماما لحياتي لأنني كنت في مرحلة بائسة و حزينة ، ومما زاد الأمر سوء أنني كنت أهوى العزف على القيتار وكثيراً ماجلست في هذه الأماكن وبدأت اعزف بيني وبين نفسي .

مرات كثيرة جلست ولم ألحظ أي شيء غريب ، ولكن أحيانا تحدث أشياء غير عادية يصعب على العقل تصديقها .. مرة سمعت أصواتا غريبة ولم أهتم ، ومرة اخرى سمعت صوتا لطفل صغير يبكي و صراخ و حجارة ترمى ، و كان احيانا يأتى بالمكان قط أسود حولي ثم يتبعه اخرون ، وضلوا فترة يراقبونني أو ينتظروا أن أرمي لهم شيئا للأكل .

هذه الاشياء حدثت لاصدقائي ايضا ، و بعدها بدات تأتي مجموعة من الغرباء عادة كبار في السن لست اعرفهم ، يأتون مباشرة الي و يجلسون من دون التحدث ، ولكن هذا لم يحرك شيئا بداخلي أبداً و لم أكن أخاف ابدا بل بالعكس كنت أتحمس أكثر لتعلم السحر و ممارسته .

مع مرور الايام وبعد بحث شاق ، وقع في يدي كتاب عن تسخير ملوك الجان ، أول ورقة كتبت فيه ولازلت أذكرها جيداً عبارة عن تحذير قوي : بعدم قراءة الكتاب قبل معرفة طريقة تصريف الجان . بصراحة انتابني شعور بالخوف قليلا مصحوب بشعور الفضول والقراءة ، ترددت قليلا لكنني فتحته وقرأت صفحة واحدة وعنوانها "تسخير ملك الجان " ، وبعدهااحسست بشئ غريب لكنني لم أسمع لا صوت ولا حركة ولم أرى اي شيء ، خفت قليلا و أغلقت الكتاب و تركته ، وذهبت بالسيارة الى تلك المنطقة الخالية وجلست فيها وحدي ، و كانت الساعة 03 ليلاً .

جلست وحدي إلى أن نعست ونمت بالمنطقة ، و فجأة بدأت اسمع صوت امرأة تناديني باسمي وتقول لي كلمات غير مفهومة .. قمت مفزوعا لكنني لم أجد أحدا فرجعت الى البيت مسرعا ودخلت غرفتي لأنام ..وأقسم بالله العظيم أني اطفأت الأنوار وإذا بامرأة تنظر إلي من سقف الغرفة ، فتعوذت من الشيطان وانرت المصباح ولم أجد شيئا .. وعندما اطفأت الأنوار وجدت نفس الوجه و نفس المرأة فلم أنم إلى الصباح ..

من يومها بدأت ألاحظ مالم أستطع تحمله ، سواء في البيت او في الشارع ، كنت أشاهد أطفالا و نساء لايراهم غيري ، و كنت في بعض المرات أتحدث اليهم ، حتى ظن اصدقائي و معارفي أنني جننت !!

وفي ليلة وعند البيت المهجور بدأت بالعزف ، وفجأة رأيت شيئاً ليس ببعيد يخرج من الأرض ، أقسم بالله أني ذهلت مما رأيت ، كانت أمرأة وقفت تنظر الي و بدات تضحك ، كان بيني وبينها تقريبا 10 أمتار ، ثم أتت الي و بدأت بالتحدث .. قالت لي بأنها ستعلمني السحر و سوف تحميني و تجعلني ملكا للجن .. بقيت صامتا قليلا ثم تعوذت بالله وقرأت آية الكرسي والمعوذات وماهي إلا لحظات حتى اختفت وقالت بأنها سوف تعود .

عندها تركت المكان وبدأت اجن حقا ، أرى أشخاصا ، اسمعهم و أتحدث اليهم .. بل وصلت لمرحلة بدأت فيها اخسر نفسي .. بل أنهم هددوني بقتل عائلتي و أصحابي ..

وفي احدى الليالي رجعت لنفس المكان ولكن هذه المرة لم أحضر معي القيتار ولم أجلس ، بقيت واقفا ثم غادرت ، و في تلك الليلة لم أجلس وحدي .. واقتصرت جلساتي مع الأصحاب و بدأت بالصلاة مع أنها كانت صعبة لأنهم هددوني بعدم الصلاة ، لكنني رغم ذلك لم يتغير الوضع و بدات أرى قطاً أسود لا أخرج من مكان إلا وجدته ، وليس كل الأيام يومين ثلاثة ثم يختفي ، وحتى صديقي استطاع ان يراه فاخبرته بقصة الكتاب .

احياناً أسمع صوت غناء لطفل في دارنا و عندما اخرج من غرفتي لاأجد اي شيء و عندما ارجع اسمع الغناء مرة اخرى .. أكبر شيء حدث لي هو أحساسي بشخص موجود معي بالسرير تحديداً وأنا نائم

..وفي مرة رايت في المنام امرأة و حدث بيننا كل شيء و عندما استيقظت أحسست بحرق أو حرارة بجسمي وكأنني سوف أموت ..

اخفيت الكتاب في منزل جدي الذي يقطن قريبا منا وأخبرت عائلتي وفضحت أمر الكتاب ، بعدها بدأت رحلة العلاج والمشايخ والقرآن ، و كانوا دائما يقولون هو تلبس من ملكة من الجن .. والحمد لله تبت و الله يهدي من يشاء وتركت الأماكن المشبوهة ..

هذا واقع عشته على مدي سنة و نصف و للأسف مازالت أرى تلك الملكة لحد الان .

تاريخ النشر : 2015-06-23

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق