تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الشـيطـان

بقلم : حضرميه - اليمن

ليس خيال بل شيطان ومن كبار الشياطين ..

حصلت هذه القصه لي قبل حوالي سنتين ..

في ليله من الليالي كنت سهرانة أنا وواحدة من أقاربي وجارتي بنفس الوقت .. تعودت انا و هي دائما أن نحكي عن القصص الغريبة والمرعبة فيما بيننا ، وكنت أستمتع بقصصها الغريبة التي كانت تحكيها لي عن بيت جدها المسكون . كانت مبالغه قليلاً لكن في تلك الليله بالذات شعرت بالرعب ، كانت تحكي لي عن جني يُدعى (عبد الله) ، قالت انه مسلم ويعينهم على الخير وانه في بعض الاحيان يساعدهم ويلبي طلباتهم وحتى في وقت الامتحانات !

أنا من شدة حماسي رديت عليها وقلت لها مازحة : جميل ، ليته يكون لي واحد مثله يلبي طلباتي ويساعدني بوقت الامتحان ، وبعدها أكملنا قصصنا وبعد انتهائنا من السهر عادت إلى بيتهم وكان الوقت متأخرا تقريباً 11 ليلاً ومرت ساعات قليله ونسيت الموضوع .. حتى صارت الساعة 2 ليلاً تقريبا ذهبت لأنام أطفأت الضوء واستلقيت على السرير وكان الضوء خافتا .. أخذت جوالي واستمعت لبعض الأناشيد ..

بعد لحظات . .

شعرت بأن أحداً موجود معي في الغرفه .. نظرت أمامي فرأيت شخصا طويلا جداً أسمر اللون وشعره طويل قليلاً وعيناه كالقط لونها أخضر وكان ينظر إلي باستحقار ويبتسم بغرور !

لم أستوعب ، نظرت جيداً فرأيته نفس ما هو عليه لكن تغير نصفه الأسفل أصبح شفافا ! أصابتني الصدمه ، هل الذي أراه حقيقي أم خيال ؟ حاولت تذكر آية الكرسي او أية آية لكني تلخبططت ! .. قمت من مكاني وأخذت المصحف وأختفى ! ، بعدها قرأت سورة البقره وسمعت أصوات خطوات ثقيلة في السقف .

اصبحت إذا صليت أشعر كأن أحداً يقف ورائي وطلعت لي كدمات وخدوش ، ومع الايام نسيت الموضوع على أنه مجرد خيال .. بعدها بفترة تذكرت الموقف وسألت شخصا عن اوصاف المخلوق الذي رأيته ، فقال ليس خيال بل شيطان ومن كبار الشياطين ويعتبر من الأسياد لأن لون عينيه أخضر وهذا اللون خاص بملوك وأسياد الجن . . والله أعـلم .

أترك لكم حرية التصديق والرأي . .

تاريخ النشر : 2015-06-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق