تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جني عاشق دمر حياتي

بقلم : نور يونس - تونس

اريد ان اعيش حياة طبيعية ..

حقيقة لا اعرف من اين ابدا فالعذاب و الجحيم الذي عانيت منه لا يكفي ان اختزله في قصة .

بداية منذ طفولتي كنت طفلة انطوائية بعض الشيء و كنت احب ارتداء ملابس امي الفاخرة و تجربة طلاء الاظافر و مجوهراتها امام المراة ، حتى عندما كبرت مازالت تلك اللعبة المفضلة عندي . كنت مهووسة بالمراة بشكل غريب و اقضي ساعات و انا اجرب الملابس و اغير تسريحتي ، كانت المراة لا تفارقني ابدا حتى في المدرسة كنت احب النظر كثيرا الى وجهي و شعري و قوامي الرشيق و التبختر امام المرايا .

كنت شديدة الاهتمام بمظهري و انوثتي ، ربما كان ذلك سببا في انني درست مجالا يتعلق بالموضة و الازياء ، لكن عندما بلغت 13 من عمري حدث معي شيء غريب .

دخلت ذات يوم الى غرفة نوم امي و ابي في منزلنا القديم و قررت ان ادرس فيها بعيدا عن الضجيج ، و اقفلت الباب من الداخل كي لا يزعجني اخوتي فخلعت ملابس المدرسة .. و فجاة لا اعرف ماذا حصل لي غبت عن الوعي و كانني دخلت في غيبوبة بعد ان كنت في قمة النشاط و لم اشعر ابدا بالنعاس !!! ، استيقظت فوجدت نفسي ممددة على السرير و والدي و اخوتي ينادونني و يحاولون خلع الباب . خرجت و انا مستغربة و سالتهم مالامر فاخبرني اخي انهم طرقوا الباب لاكثر من ربع ساعة و لم افتح فطنوا انه قد حصل لي مكروه فحاولوا كسر الباب .

اكثر ما اصابني بالدهشة انني لم استيقظ رغم انهم كانوا يطرقون الباب بقوة كانني كنت مخدرة ، بعدها اصبحت تحدث معي اشياء غريبة كأن اكون في المدرسة فجاة تمر بمخيلتي مشاهد و افكار جنسية !! ، قبل ان اتوجه لدراسة تصميم الازياء مكثت في البيت لقرابة 7 اشهر كانت بوابة لدخولي الى الجحيم ، اصبت بحالة غريبة و انقلب حالي حيث كنت قبل النوم و عند اطفاء النور اصاب بنوبة خوف شديد و اتجمد مكاني و يخيل لي ان المزهريات الموجودة على الرفوف اشباح ، و كنت استيقظ و انا ابكي من دون سبب بكاءً شديدا !!

كان وقت النوم بمثابة عذاب ، و منذ ان مكثت في البيت بدات ارى كوابيس قبور و دم و ناس مقتولين و ثعابين تكلمني و تلعب معي و لا تؤذيني !! ، و كنت ارى كوابيس الاغتصاب ، كنت ارى رجلا يلاحقني و يحاول اغتصابي و كان يمسك بي و انا احاول مقاومته و الهرب . تكرر معي الحلم بسيناريوهات مختلفة و كنت اعاني عند استيقاظي من النوم من الارهاق الشديد و الالم في اسفل الظهر .

ذات يوم افقت في الصباح و لدي شعور قوي انني تعرضت للاغتصاب ، جن جنوني و لم اكن افهم مالذي يحدث معي . مرت السنوات و لم اكن موفقة ابدا في جميع اموري ، علاقتي باهلي و اصدقائي سيئة ، فشلت في دراستي ، لم استمر في اي عمل اكثر من اسبوع او شهر و يتم الاستغناء عن خدماتي بدون سبب !! . مرة اخبرتني اختي انها تعرف محلا لبيع الملابس يريدون فتاة للعمل في ذلك المتجر فقلت لها حسنا غدا ساذهب لمقابلة صاحب العمل ، و عندما استيقطت في الصباح لم اقدر على الحراك شعرت كان صخرة على صدري و كلما حاولت النهوض فشلت !!

كلما وجدت عملا تنهال علي المصائب و الامراض لدرجة اعجز فيها عن العمل و اتغيب كثيرا حتى يتم فصلي من العمل عدا عن نظرة الناس لي ، الكل يتهمني بالغرور و التكبر و انا لست كذلك ابدا انا فقط فتاة خجولة جدا و انطوائية و قليلة الكلام . شعرت بان الذي يحصل معي غير طبيعي ربما اكون مسحورة او بي عين او حسد فانا كنت اشعر بحسد صديقاتي و قريباتي لي خاصة انني بيضاء و قوامي الرشيق كعارضات الازياء و شعري ناعم و طوويل جدا يتجاوز اسفل ضهري اي افوقهم جمالا .

كانت احدى قريباتي تفتش في جوالي و تتهامس مع بنات خالاتي و لم اكن اعرف السبب ، بالاظافة انها ذات مرة سمعتها تقول اشياء سيئة عني و انني مغرورة لانني رفضت الزواج بقريبهم الذي تقدم لخطبتي ، كيف اتزوجه و هو يكبرني ب 20 سنة ؟؟ ، كنت ارفض كل من يطلبني للزواج لا اعرف لماذا اشعر بالنفور و الخوف الشديد من الرجال و الزواج ، و كانت تراودني افكار غريبة جدا كرغبة شديدة في العيش بمفردي في اماكن نائية خالية من البشر و افكار جنسية تسيطر على تفكيري حتى عندما اصلي و اقرا القران لا تفارقني ابدا تكاد تصيبني بالجنون و القرف .

كان اكثر ما عانيت منه الخوف المرضي ، شل تفكيري اخاف من كل شيء ، الرجال و المستقبل كل شيء . كنت احيانا عندما اكون جالسة في البيت بمفردي او عندما اكون ممدة على فراشي فجاة تصيبني قشعريرة في جسدي و ارتجف و اشعر بالخوف بدون سبب ، كما انني كنت استيقظ كل ليلة في ساعة معينة من الليل و انا مرتعبة . اكثر ماكنت افتقد اليه الشعور بالامان ، كان يتكرر معي حلم ان رجلا بمنتهى الوسامة يخبرني انه يعشقني و كان يلازمني في كل منام و يعاملني كحبيبته .. او ارى شخصا اجنبيا يريد الزواج بي لكن عائلته ترفضني ،ايضا كنت ارى دائما ان هناك شخص يحتجزني عنده و كلما حاولت الهرب افشل .

كلما كنت اتعرف على شاب يريد الزواج بي و يعجبني يحصل شيء غريب يفرقنا ، سبب تافه جدا ثم يحاول العودة لي مجددا لكنني ارفض ، و بعد نهاية كل علاقة كنت ارى شخصا غاضب في المنام يقوم بكسر جوالي و يصرخ في وجهي و يحتجزني !!! طفح بي الكيل و بدات البحث في الانترنت عن اعراض الحسد و السحر ، لكن شدني موضوع المس العاشق في احد المنتديات ، كانت كل الاعراض تنطبق علي و بعد ان استمعت الى رقية المس العاشق حلمت تلك الليلة بجني يعاشرني ، اصبت بالصدمة فقد ظهر لي على حقيقته بعد ان كشفته شعرت بغيظ شديد و حسرة على كل تلك السنوات التي مضت و هذا الحقير يحتل جسدي و يتلاعب بحياتي .

قررت ان اتخلص منه فبدات تلاوة سورة البقرة يوميا مرتين و سورة يوسف 3 مرات بنية الشفاء من المس العاشق لانها تؤثر علي ، رايت اول ليلة ذلك الجني على هيئة مسخ قصير القامة يرتدي ثوب رمادي و لا يشبه البشر ابدا ، اخبرني انه يعشقني و انه سياخذني معه ثم امسكني من يدي و بدا يجرني و انا احاول مقاومته و لم افلح ، و كل مرة ارى حلما عجيبا .. مرة ارى كلبا مربوطا بسلسلة طويلة يحاول التحرش بي ، و في كل مرة كنت ارى ذلك الكلب يلاحقني و يحاول التحرش بي ، اخر مرة رايت نفس الكلب لكن هذه المرة بدون سلسلة و قريب جدا مني رايته مرة ينقلب على هيئة رجل و يحاول الاعتداء علي ، و رايت مرة انني كنت نائمة و انا ارتدي قميص نوم ابيض قصير ثم اتى رجل و ايقضني من نومي و اجبرني على الذهاب معه تحت تهديد السلاح و هو يصرخ في وجهي احبكي و كل ما اعانيه بسببكي و انا مصدومة .

لكن اغرب حلم شاهدته انني كنت جالسة على كرسي في غرفتي و هناك جني ينتفض من رجلي اليسرى و يصرخ و انا اصرخ من شدة الخوف ، ثم كأن ذلك الجني خرج لكن كانت هناك قطط سوداء محبوسة في صندوق في بيتنا ، و رايت شيخا في المنام اخبرني انني تخلصت من جني لكن مايزال هناك جان اخرون في جسدي .

كان ذلك بعد اكثر من اسبوعين و انا اقرا يوميا سورتي البقرة و يوسف ، لكنني في تلك الفترة كل من كان يراني يقول لي وجهك شاحب جدا .. اصبت بعدها بارهاق شديد و ارق منعني من النوم و لم استطع مواصلة القراة و انقطعت عن الصلاة و اصبحت اشعر بنفور شديد من القران و الاذان و الصلاة ، فذهبت الى راقي اخبرته بالاعراض التي اعاني منها و الكوابيس دون ان اخبره بالمس العاشق ، لكنه قال لي حرفيا هناك جني عاشق يتلبسك و هو السبب في كل العراقيل التي عانيتي منها ، يريد ان يعزلك عن العالم الخارجي لتكوني ملكا له و هو سبب في الامراض و الارهاق الذي تعانين منه لانه يعتدي عليكي و انتي نائمة و يحاول السيطرة عليك ببث الافكار الجنسية في عقلك لتستسلمي له ، كما انه يمنعكي من الزواج .

المهم انه رقاني و قدم لي علاجا اطبقه في البيت ، فطبقته بحذافيره و طلب مني العودة بعد 3 ايام ، ذهبت فاخبرني انني تخلصت من المس العاشق ، بكيت كثيرا عند عودتي لان ذلك المس لم يتركني كما ادعى ذلك الراقي بل اصبح اكثر شراسة في اعتدائه علي ، اقسم انني كنت اسمع انفاسه على و جهي بوضوح عندما استلقي على سريري و استيقظ لاجد بقع زرقاء على جسدي في الصباح . مرة قرات عن رقية الفاتحة فبدات بتطبيقها كل ليلة لكن بعد الظهر غلبني النعاس دون ان ارقي نفسي ، فرايت بين النوم و اليقظة شاب كان يعمل معي حاول الاقتراب مني ثم تحول الى ذلك الجني و جثم فوقي و حاول اغتصابي ، اصبت بالشلل الكلي و الرعب يا الهي كنت عاجزة عن االحركة او حتى النطق ، ظننت انني ساموت لكن الله الهمني قراءة اية الكرسي بداخلي لان لساني معقود فبدا ذلك الجني بالابتعاد عني .

فتحت عيني اقسم انني رايته كان خيالا اسودا بلا ملامح و يصدر صوتا غريبا . منذ ذلك اليوم و كلما تذكرت تلك التجربة المرعبة اخاف كثيرا . مرة قرات ان من اهم علامات المصابة بالمس العاشق انها تتعب كثيرا في فترة الدورة الشهرية حيث تكون فرصة الجني ليكثف اعتداءه على المريضة ، و هذا ما كان يحصل معي بالفعل منذ بلوغي و انا اعاني من الم و اوجاع شديدة اثناء الدورة لدرجة انني اكاد اموت منها ، و في تلك الفترة تكثر الاحلام الجنسية حيث ارى من يقوم باغتصابي .

اتذكر مرة عندما كنت سهرانة لساعة متاخرة حوالي 2 بعد منتصف الليل في الصيف شعرت حينها بالتعب والنعاس و قمت لاخلد للنوم فلمحت الملابس الجديدة التي اشترتها اختي ، فجاة ذهب النعاس و شعرت برغبة ملحة في تجربتها ، كانت هناك مراة كبيرة في غرفتي فخلعت ملابسي و لبست الملابس الجديدة و نظرت للمراة ثم اطفات النور بعد ان اعدت ملابس اختي لمكانها و ذهبت للنوم . بمجرد ان تمددت على فراشي حتى شعرت بشخص يقترب مني و يد تلمسني ، كان ذلك و انا مستيقظة اقسم انني تجمدت في مكاني من شدة الخوف حتى غلبني النوم و حلمت ليلتها بانني نائمة على سرير و كان ذلك الجني يقف ورائي و يقبلني ، و كان امامي مراة كبيرة مثل المرايا الموجودة في محلات الملابس ايضا .

قرات ان المس العاشق هو من يدفع الفتاة لادمان المراة كي يتامل جمالها ، ربما كانت هذا هو السبب في هوسي بالنظر الي نفسي في المراة منذ ان كنت طفلة . لقد تعبت من حياتي انا ابكي ليل نهار اعصابي لم تعد تتحمل كل ما اعانيه ، كيف اتخلص من هذا الجني اقسم انه يكاد يصيبني بالجنون ، اصبحت اصاب بنوبات بكاء و غضب هستيري حتى اهلي لاحظوا انني غير طبيعية و يظنون انني مريضة و اعصابي متعبة لكنهم لا يصدقون امور المس .

متى سينتهي عذابي ، اريد ان اعيش حياة طبيعية ، لقد اصبح هذا المس يسيطر على اقسم انه يجعلني افعل اشياء لا ارغب في فعلها و اقول كلاما لا اريد قوله كانه يتصرف مكاني . يا رب متى سينتهي هذا العذاب لا احد يشعر بمعاناتي و يصدقني ، اخاف ان تتطور حالتي للاسوء فقد بدات فكرة الانتحار تراودني و انا اقاومها لانني اخاف من الموت و من عقاب الله ، انا وحيدة و ليس لي اصدقاء و لا املك غير الدعاء .

تاريخ النشر : 2015-06-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق