تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي الغريبة

بقلم : ياسمين - العراق

رجل لونه ازرق نائم بجواري مع ضحكة مليئة بالخبث

أنا فتاة ابلغ أربعة عشر عاما , عندما كنت في المرحلة الابتدائية كانت حياتي طبيعية , لكن تغيرت عندما أصبحت في المرحلة المتوسطة , صارت تحدث معي أمور غريبة , أحلام مزعجة , أرى رجل ملامحه غير واضحة يلاحقني وأنا خائفة ثم تطورت الأمور عندما أصبحت في الصف الثاني متوسط فبدأت أرى خيالات سوداء تمر بجانبي وارى في المنام إني في عرس , وقد تكرر هذا الحلم أكثر من مرة , فبدأت ابكي من دون سبب , واشعر بضيق في التنفس , وشرود الذهن .

ومرة كنت نائمة واستيقظت في الساعة الثانية ونصف ليلا , كنت خائفة ومرعوبة , فجأة استدرت على يساري ورأيت شيء لا يصدق ..

رأيت رجل لونه ازرق نائم بجواري مع ضحكة مليئة بالخبث ..

ارتعبت وبدأت أهدئ نفسي وأقول أنها مجرد تخيلات حتى بدأت اشعر بنعاس وكأن احدهم أعطاني مخدرا .

استيقظت صباحا وجسمي متعب وظهري يؤلمني , نزلت إلى الطابق السفلي لأشرب الماء ثم صعدت فوق , وقبل أن ادخل غرفتي رأيته نفسه كان جالسا على الأرض ويضع يده على سريري .

شعوري كان غريب , توقفت لبرهة ثم نزلت بسرعة وأنا غير مصدقة , وأصبحت أحس أن احد ما يراقبني في كل مكان , وبدأت استمع للرقية الشرعية , وكان جسدي يرتعش وقشعريرة تسري في جسدي , ودموعي تسيل من غير سبب .

في الحقيقة بدأت أحلامي تزعجني , حيث أرى الجن وأماكن مهجورة وموحشة .

بدأ الأمر يخيفني جدا , وعندما اخبر أمي لا تصدقني , بالأحرى لا تهتم للأمر . أصبحت وحيدة أحب العزلة وابكي لأتفه الأسباب واغضب بسرعة شديدة .

أحب النظر في المرأة بحيث لا أمر من جانب مرآة إلا ونظرت فيها , أصبحت أحب أن أتزين كثيرا , وأصبح يحدث معي جاثوم تقريبا مرة في الأسبوع حيث مرة حلمت أني في بيتنا كنت واقفة عند غرفتي وفجأة يمر رجل لابس عباءة سوداء ويتحول الحلم إلى واقع حيث استيقظ واجد نفسي غير قادرة على الحركة واصرخ ولا احد يسمعني وكأن احدهم يضربني على بطني ....

لا أود الإطالة عليكم واترك التعليقات لكم ... وسؤالي هو هل أنا أعاني من أي شيء ؟ ..


تاريخ النشر : 2015-07-03

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق