الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشباح العشرية السوداء

بقلم : ميساء - الجزائر

وصلنا إلى ثكنة عسكرية مهجورة

أنا ميساء من الجزائر وعمري 17 سنة , وحدث لي موقف لن أنساه طوال حياتي .

قبل 7 سنوات في يوم من أيام الصيف كنت أنا و صديقاتي الصغيرات نلعب لعبة المطاردة , و كنا نلعب و نركض حتى وصلنا إلى ثكنة عسكرية مهجورة , و كانت تقع بعيدا عن العمارة التي أقطن فيها , و أخذنا نلعب و لم نحس بالوقت حتى المغيب ...

وفجأة و دون سابق إنذار سمعنا صوت صراخ مرعب و أطلاق للنار من داخل الثكنة العسكرية المهجورة ...

بدأ قلبي يدق بسرعة ولا اعلم كيف بدأت اجري أنا و صديقاتي دون أن تلتفت إحدانا للأخرى ...

ركضت وركضت من شدة الخوف حتى و صلت إلى البيت ففتحت الباب و توجهت مسرعة إلى غرفتي و قلبي ما زال يدق من شدة الخوف .

وبعد حين أتى أبي من المسجد بعد أن صلى صلاة المغرب ثم خرجت من غرفتي و ذهبت إليه و أخبرته بما حصل معي , فقال لي : أن تلك الثكنة العسكرية مغلقة من بعد العشرية السوداء التي حلت بالجزائر وأن داخلها تمت عمليات قتل رهيبة وبشعة ولم يستطع احد العمل فيها بعدها لأن عند المغيب تأتي أصوات صراخ وأطلاق للنار .

وطلب مني أبي أن لا أذهب إلى هناك ثانية , ومن وقتها لم اذهب إلى تلك الثكنة أو أمر من قربها.

ملاحظة : العشرية السوداء , وتسمى أيضا بالعشرية الحمراء , ويسميها البعض بالحرب الأهلية الجزائرية ... استمرت من 1991 إلى 2002 وقتل فيها ما يقارب 200,000 إنسان .


تاريخ النشر : 2015-07-05

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر