تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

وأنا نائمة

بقلم : شخصيه مجهولة - مصر

إذا رأيتني تحسبني نائمة ولكني كنت شبه ميتة

هذه القصة حدثت معي بالفعل ولكن لا اعلم ما تفسيرها فكثيرا ما تحدث معي ..

في ظهر يوم من أيام الصيف وأنا متكئة على الأريكة أشاهد التلفاز إذا بي فجأة أغيب عن الوعي ..

كنت أدرك ما حولي من أشخاص ، أصوات، تحركات .. إذا رأيتني تحسبني نائمة ولكني كنت شبه ميتة , كنت لا استطيع حراك يدي أو رجلي ولا حتى أصبع من أي منهما .. أريد فتح عيناي ولا استطيع .. وكأن مخي أصابه الشلل ولا يستطيع إعطاء الأوامر لأي من أطرافي بالحركة .

ليست هذه هي المشكلة فقط , إذ كان من الممكن أن احسب كل ما جرى مجرد حلم .. لكن المشكلة كانت أني أحسست بيد تلتف حول رقبتي لتخنقني .. أحاول الحراك تحتها ولكن لا استطيع .. أحاول أن افتح عيناي لا استطيع .. أحاول تحريك شفتاي لطلب الاستغاثة لا استطيع .. كل ما أحسه هو تلك اليد التي تخنقني حتى تكاد عروقي تنفجر من وجهي , وكنت اسمع صوت من حولي وهم يطلبون مني الاستيقاظ .. لكني لا استطيع الحراك .. أريد المساعدة بشدة لأني احتضر .. لكن الجميع يرونني نائمة .

المعاناة دامت دقائق , كان أحساس مخيف وكأن روحك تخرج منك , وكأنها بداية الموت , وحين استسلمت موقنة انه الموت لا محالة وجدت نفسي وقد فتحت عيناي وذهبت تلك اليد عني , لكني كنت اشعر برعشة في جسمي كله مع تنميل في قدماي وآثار الخنقة في صدري .

وبعد فترة وقد استعدت وعيي وتمالكت نفسي وبدأت اشعر بجسمي سألت أمي كيف كانت حالتي قبل أن افتح عيناي , قالت كنت نائمة وناديت عليكي كثيرا .

قلت لها : سمعتك ولكن لم استطع الرد .

قالت : لماذا ؟ .

قلت : لا اعلم .. ربما لأني كنت مستغرقة في النوم .

وأحست أمي بالتغير في حالتي وكأني متوعكة .

ظللت بعدها ثلاثة أيام حرارتي عاليه لدرجه أن جسمي كان ينفض نفضا .

ولهدا اليوم لا اعلم ما هذا ؟ .. وكيف يحدث ولماذا ؟ ..

ولكنه يحدث معي أحيانا كثيرة , مع العلم أنني أصلي وأحفظ من القرآن ربعه وأصوم من أيام الله ما استطعت .

ربما يكون تفسيره نفسيا , وربما كان فعلا مجرد حلم , ولكنه يتكرر .. وربما يكون له تفسير علمي .. لا اعلم .

أرجوا تفسيرا هذه الحالة وإذا كان لها علاجا .. فما علاجها ؟ .


تاريخ النشر : 2015-07-05

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق