تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الخاتم الضائع

بقلم : فرح حربي - السعويه

لم تجد لهذا الخاتم اي اثر ..

في يوم من ايام عام 2014 ، تحدث مع امرأة من احدى الدول الأسيويه حول ذلك العالم الخفي ليوصلنا الحديث الى قصه غريبه .

روت لي ان هناك فتاة في سن الشباب اعتادت ان تذهب الى عملها كل يوم فكانت تعمل موظفه في احدى الفنادق المهمه في منطقتها .. انتهى عملها عند الساعه 12:00 ظهرا فتوقفت باحداى اماكن انتظار الحافله لتستقلها وتذهب الى مرادها ، ولكن وجدت بمكان الانتظار رجلا طاعنا في السن كان حسن المنظر له رائحه زكيه ويلبس ثيابا بازرار بيضاء وتلتف حول راسه عصابه بيضاء .

قال لها أريد أن استقل الحافلة ولكني لا املك مالا ، فأجابته أنها تملك ما يكفي من المال وأنها ستعطيه لكي يستقل الحافلة هو ايضا ، و ما مرت دقائق الا وقال لها انه جائع و انه اتى من مكان بعيد جدا وانه لم يأكل من وقت طويل .. فاعتلت على ملامحها الحزن و الشفقه فذهبت واشترت له بعضا من الطعام .. و بعد ان وصلت الحافله ركباها واختارا المقعد الاخير .

و أثناء سير الحافله تبادلا الحديث اكثر فقال لها : ساعطيك هذا الحجر الكريم وقال بنبره شديده انها يجب ان تصنع من هذا الحجر خاتما وتضعه في يدها ولا تزيله الى ان تموت .. توقفت الحافله لتنهى لقاء هذه الفتاه مع الرجل و ما أن اوصلت الى باب الخروج لتلقي نظره اخيره علي الرجل ، صدمت انها لم تجده في المقعد الاخير فسئلت من هم في الحافله فقالوا لها انها ركبت بمفرها ولم يكن معاها احد ...

فقدت الخاتم و بعد اعوام اتاها شخص بالمنام وقال انه ضائع ويشعر بالبرد ، والى الان يراودها هذا الحلم ولم تجد لهذا الخاتم اي اثر ، حتى انها بحثت في اماكن بيع المجوهرات و الاحجار ولم تجد له اثرا ايضا .

هل انبأها ذلك الحلم لتبحث عن الخاتم ؟ ام يجب ان تنتظر الحظ ليرجع ذلك الرجل مرة اخرى ؟

تاريخ النشر : 2015-07-09

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق