تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

منطقتي المسكونة

بقلم : طيف - السعودية

جازان .. أرض قديمة مليئة بالأسرار والجمال ..

هذه قصة حقيقية حدثت معي ومع أهلي في منطقتنا المسكونة .

نحن نعيش في جنوب السعودية منطقة "جازان" وهي أكثر الأماكن في السعودية يتواجد فيه الجن (أعوذ بالله) حيث كان النبي سليمان عليه السلام يحبس الجن والعفاريت فيها، ولهذا سميت "بالمخلاف السليماني".

ومن أغرب ما سمعت وأدهشني حقاً ما روته لي جدتي قائلة : أنه عام 1300 هجري كان يأتون عندها أشخاص غرباء يتكلمون اللغة العربية مثلنا لكن لهم وجه مثل الضفدع وﻻ يستحملون الشمس أكثر من خمس دقائق، كل خمس دقائق يرشون أنفسهم بالماء، ومسلمين و كانوا يساعدون جدتي في حمل الحطب وبعض الأحيان تأتي برمائية تطلب من جدتي مثلا طعام أو أي شي .. أصبحوا جيراننا لكن للأسف الشديد اختفوا ولم يعد هناك أي شخص منهم.

وهناك موقف الصراحة مرعب جداً، عندما كان خالي يبلغ من العمر10 سنوات كان يعصي والديه وكان عنيد، استأذن من أباه أن يذهب الى البقالة فرفض أباه وقال له: ﻻ..ﻻ لن تذهب الآن في منتصف الليل، فترك أباه حتى نام وتسلل ببطء نحو الباب ليذهب البقالة .. لكن لم تمر دقائق على خروجه حتى أتى يركض مذعورا ويصرخ ولسانه كان مربوط فلم يستطع الكلام لمدة 5 أيام وكانت أمه تقول له: اخبرني ما بك يا عزيزي ماذا رأيت؟ .. فلم ينطق بكلمة، حتى بعد العشاء استطاع الكلام فاخبرها أنه رأى شخصاً يشبهه معلقاً على الشجرة وكان هناك رجل عملاق علق على ظهره زجاج ويقوم بتقطيع الولد.

وهناك موقفاً آخر حدث مع إبن عمي، خرج إبن عمي الليل الساعة الثانية بعد منتصف الليل متجهاً لبيت صديقه المجاور لبيتنا وإذا بثور عملاق مقطوع الرأس يطارده.


تاريخ النشر : 2015-07-11

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق