تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

vacancy

بقلم : حنين - الاردن

الملصق الأعلاني للفيلم ..

تدور احداث الفيلم حول مجموعة من القتلة المختلين في منطقة ريفية معزولة ، حيث يتخذون فندق لممارسة جرائمهم البشعة على نزلاء الفندق ، ولا يكتفون بذلك بل يقوموا بتصويرهم وهم عراة ويقوموا بتعذيبهم بابشع الطرق .

انتج الفيلم في عام 2007 من اخراج نمرود انتال (Nimród Antal) وبطولة كيت بيكنسيل ولوك ويلسون .

صور ابطال الفيلم ..


ديفيد و ايمي فوكس زوجان قادهما حظهما العاثر الى ذلك الفندق المشؤوم حيث تعطلت سيارتهم على طريق جبلي بعيد ، وبعد محاولات فاشلة لتشغيل السيارة قررا النزول و المشي بحثا عن وسيلة اتصال .. فما كان امامهم الا ذلك الفندق ؛ حيث التقيا بمدير الفندق و قاما بحجز غرفة للمبيت فيها .

الفندق المشؤوم ..

بعد ذلك عثرا على اشياء مريبة في هذة الغرفة حيث شاهدا افلاما اجرامية يتم تعذيب اشخاص بطريقة سادية ، والمرعب اكثر ان هذة الجرائم تمت في نفس الغرفة التي يجلسون بها .. حيث ادركا انهما في مكان ليس من صالحهم البقاء فيه .

قررا الهرب والخروج من ذلك الفندق باية وسيلة ، لكن المجرمين كانوا بانتظارهم من كل جهة حيث ما كان امامهم الا العودة مرة اخرى الى الغرفة ..


ايمي مصدومة مما راته على التلفاز ..

ديفيد وايمي حاولا الهروب من خلال نفق طويل ينتهي بغرفة مدير الفندق حيث حاولا الاتصال بالشرطة واخبارهم بالمكان ، فتم ارسال شرطي الى الفندق بعد عدة محاولات وبعد ان قام بتفتيش الفندق اكتشف ان هناك امورا غير طبيعية تحدث فيه وان هناك احد بحاجة للمساعة ، فخرج بسرعة والتقى بالزوجين بالخارج وقام بتشغيل السيارة لكنها كانت معطلة ، واثناء محاولة الشرطي تغشيل السيارة باغته احد المجرمين وقام بشق عنقه امام ناظري ديفيد وايمي .

ايمي و ديفيد و هما يراقبان قدوم الشرطي ..

بعد ذلك ديفيد قام بتخبئة زوجتة ايمي داخل سقف خشبي في احدى الغرف بينما هو غامر بالخروج للاتصال مرة اخرى بالشرطة ، لكن ما لبث ان يخرج من باب الغرفة اذ يباغته سكين احد القتلة ليغرزه في صدره و يقع على الارض مغشيا عليه ، بعدها قاموا بالبحث عن ايمي لكن لم يجدوها .

ديفيد جعل زوجته تختبئ بسقف خشبي ..

في الصباح التالي نزلت ايمي من السقف حيث تمت ايضا مهاجمتها من قبل احد القتلة لكنها تمكنت من الهرب و استقلت سيارة لاحدهم وقامت بتشغيلها ، لكن القتلة لم يستسلموا ابدا فقامو بمهجمتها من اعلى السيارة لايقاف السيارة لكنها تمكنت من دهسهم باقصى قوة لديها .

نجحت ايمي بدهس القتلة بالسيارة ..

في نهاية الفيلم رجعت ايمي الى زوجها ديفيد لتتاكد انه على قيد الحياة ولحسن الحظ كان ما زال حيا .

أنصحك عزيزي القارئ بمشاهدة الفيلم فهو مليء بالأحداث الشيقة و المثيرة مع حبكة درامية رائعة .

المقطع الترويجي للفيلم .. من إنتاج عام 2007 ..

تاريخ النشر : 2015-07-14

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق