تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا كانت تلك الكتابة على جسدي ؟

بقلم : تلو حمزة - المغرب

وجدت ما يشبه الكتابة على صدري ! ..

لعمري ما أنطق عن الهوى وإنما انا اقول الصدق ، ما سأرويه لكم اليوم عن قصة وقعت لي العام المنصرم في بيتنا .

كان يوما حارا جدا في صيف سنة 2014 ، كانت الساعة تشير إلى الواحدة ظهرا وكنت قد رجعت لتوي إلى المنزل بعد قضاء بعض من الأغراض ما سبب لي شيئا من التعب فارتئيت أخذ قيلولتي المعتادة فنزعت عني قميصي وسروالي ونمت بملابسي الداخلية فقط أعزكم الله .

غطيت بالنوم إلى الثالثة تقريبا قبل أن يوقظني هاتفي الذي نسيت أن أطفأه إثر اتصال من صديق .. قمت بالرد عليه وتكلمنا مدة كنت فيها ما أزال أشعر بمخلفات النوم العميق ، أثناء الحديث لفظ انتباهي صوت حاد قادم من المطبخ فقطعت الاتصال وذهبت لأتفقد الأمر ، بالطبع لم أجد شيئا فتركت الأمر من دون أن أكثرت فهذا يحدث كثيرا ربما بسبب مطبة هوائية أو إحدى الفئران التي كان يعج بها المنزل انذاك ...

هممت بالرجوع إلى غرفتي لعلي أستأنف نومي فليس لي أمر مهم لأقضيه طوال فترة الزوال الحارة .. حتى أنني تخليت عن مشاهدة التلفاز وتصفح الأنترنت خوفا على الأجهزة من التلف لشدة الحرارة . لكن صديقي عاود الاتصال وتحدثنا مرة أخرى لكن هذه المرة عزيزي القارئ لم يثر انتباهي الصوت ... بل شيء اخر لم يكن في الحسبان ولم يسبق لي أن قرأت عنه في موقع ولا كتاب ...

حقيقة أعجز عن وصف ذلك ... لا شعوريا نظرت بعيني إلى الأسفل فوجدت ما يشبه الكتابة على صدري ! نعم عزيزي القارئ ... اكتشفت سطرين من الكتابة بخط أزرق غليظ مكتوبين على التوازي بدقة وكأن الحروف رسمت عن طريق برنامج حاسوب .. الحروف كانت أقرب إلى العبرية لكنني لم أسطع فك شفرتها ...

الغريب في الأمر أنني لم أشعر بأي ألم أو أي شيء يلمس صدري أثناء نومي علما أنني كنت أسكن لوحدي انذاك نظرا إلى سفر أفراد عائلتي ... لم أسطع أيضا أن أمحو الكتابة وكأنها كتبت بحبر سحري !! استمرت بالظهور ليومين وبعدها تبخرت وكـأنني كنت أتخيل ذلك فقط ...

فما قولك عزيزي القارئ ؟؟ هل كان ذلك تطفل من الجن ؟؟ هل كانوا يحاولون قول شيء ما ؟ مذاك أصبح لدي إيمان أن الخوارق جزء لا يتجزأ من هذا العالم ولم أستطع حتى الان أن أفهم مغزى تلك الحروف ولم أخبر أحدا حتى هذه اللحظة .

تاريخ النشر : 2015-07-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق