تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سر الخاتم

بقلم : أصيل - اليمن

صُنع هذا الخاتم كدليل لحاكم الدولة ..

في وقت مضى وعندما كان عمري 16 عاما ، كنت املك خاتما ذا فص من عقيق دموي موضوع على الخاتم المصنوع من الفضة ، كان يملكة ابي من قبل ولادتي بعشرين عاما وكان عمر ذلك الخاتم كبير جداً لدرجة انه كان الفص والفضة كأنهم شي واحد ملتصقين ببعض ، وكان احيانا في الظلام يشع بلونه الدموي عندما يكون بيدي وكنت إرتديه دائماً في كل مكان .

كان كل من يراني وانا مرتديا ذلك الخاتم يحترمني ويبجلني ومنهم من يحبني ويتعلق بي بالرغم من اني لم أكن أتعرف على اي شخص ابدا ولا يحصل ذلك اذا لم ارتديه . بقي الخاتم في يدي لمدة سنة حتى ضاع مني لاني خلعته لاتوضئ للصلاة ولكن احدهم سرقه ، وبعد فترة سمعت عن شخص مشهور في الحارة وعرفت من هو وعند لقائي به رأيت ذلك الخاتم بيده ، سألتة عن مصدره وقال لي انه اشتراه من شخص في الليل بمبلغ كبير وان الذي باعه له كلمه عن خصائص هذا الخاتم ((كيف ذلك انه خاتمي وتملكه عائلتي منذ زمن طويل جدا !!)) .

وبعد فترة لاحضت اختفاء الخاتم من يد ذلك الرجل ، وعندما سألته أين هو أجابني انه تعرض للاعتداء والسرقة ، فشعرت بالخذلان لأنة فُقد قبل ان أستطيع استرجاعة ،، حتى جائت فترة اشتهر بها شخص كلاعب كرة قدم واحترف بنادي كرة قدم خارجي ، ولاني كنت من عشاق الرياضة تابعته مرة حتى وجدت شيئا صدمني للغاية "انه ذلك الخاتم وكان يرتديه في يده اليمنى ، حاولت بشتى الطرق ان استعيده لكني فشلت ،، وبعد ذلك أصاب هذا اللاعب حادث مميت مما أدى لنقل ملكية ذلك الخاتم لأخوة الأكبر الذي كان في البلد موجودا آنذاك .

كانت حالتهم المادية بائسة للغاية مما اضطره لبيع ذلك الخاتم فهو ثمين ونادر وبنفس الوقت كان يمتلكة لاعب مشهور ، انتهزت الفرصة وعرضت اكبر مبلغ لشرائه ، وبالفعل استطعت استعادة خاتمي ،، وعدتُ إرتديه . وذات يوم وبدافع الفضول قررت فحص الخاتم وبينما انا اتفحصه وجدت الكثير من الكتابات التي كتبت بخط دقيق للغاية داخل نقوش واضحة ، وكانت الكتابات فية بإسهاب وبلغة قديمة للغاية ، وبعد البحث عن اللغة وجدت انها لغة يمنية قديمة جدا تدعى الكتابة المسند وهناك تسمية اخرى لها حصلت عليها من باحث يمني ، تسمى ((السندسية الملكية)) وتمتلك رموز ملكية إضافية لحروف اللغة الأصل اللتي تدعى (المسند) وكان يختص بها كبار وعضماء ملوك اليمن .

وبعد ترجمة الكتابة تِلگٰ كانت الترجمة كالتالي : {{من حجر العقيق المتأصل والأقدم كنقاء الدم ذي الصفات العظيمة الملكية صُنع هذا الخاتم كدليل لحاكم الدولة العظمى وكتعبير للقوة والاسم الملكي المرسوم......}} وتستمر الترجمة بشكل طويل للغاية ، وفي بحث قام به احد الباحثين الذين استشرتهم توضح انه كان يرمز هذا الخاتم للتاج الملكي ، وتم فحصة من قِبل خبير روحاني واكتشفنا انه يمتلك قوى روحانية عليا وعظيمة ، واتضح ان عمر هذا الخاتم كان ربما 2900 عام قبل الميلاد ويزيد اي يعني ثروة تاريخية عظيمة .

بقيت ممتلكا لهذا الخاتم ولكن دون ان إرتديه ، وقد كان يعرض في المتحف الوطني في اليمن بعد ان اعدته الى ذلك المتحف مع البحوث الخاصة به وترجمت الرسالة الطويلة اللتي كتبت عليه وتاريخة ، وكان بعض من يرونه من الحراس يرون أنة يشع ليلا بشكل متواصل ، وكان البعض يتشائم منة حتى مدير المتحف ، و بعدها تم اخفاء ذلك الخاتم في مكان آمن وبعيد عن الأعين .

ملاحظة : سمي ذالك الخاتم بخاتم الملك عمار اليماني ويعني ذالك الاسم ألباني والمؤسس لاعضم حضارات اليمن .

السادة القُراء ترى ما رأيكم بهذا الخاتم ولماذا بظنكم كان يحمل تلك الخصائص الروحية وكيف تم صنعة والنقش علية بتلك المهارة وبشكل دقيق ولا يصدق ؟


تاريخ النشر : 2015-07-21

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق