تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

في السكن المنزلي

بقلم : مدريدي - مصر

إستيقظت على صوته و هو يطلب مني أن أفتح له الباب ..

بدأت القصة عندما دخلت الجامعة و كانت بعيدة جدا عن منزلي ، لذلك ذهبت لأسكن في سكن منزلي تابع للجامعة ، كنت أتقاسم الغرفة مع صديقي و كنت في غاية السعادة بوجودي معه .

كانت الأمور طبيعية حتي آخر أسبوع . قبل أن أذهب إلي النوم في احد الأيام لاحظت أن مصباح الغرفة لا يعمل ن قررت أن أنام و في الصباح سأخبر أحد العمال أن يصلحه . نمت سريعا لأني كنت متعبا بشدة و كنت معتادا أن أنام قبل صديقي .

إستيقظت علي صوته و هو يطلب مني أن أفتح له الباب لأن مفتاحه لا يعمل ، فكرت أنه ربما خرج من الغرفة بعد نومي و أن مفتاحه لا يعمل . أمسكت المفتاح لكنني عندما إقتربت من الباب رأيت صديقي نائما علي سريره !! صعقت و تجمت في مكاني و لم أقدر علي التحرك ، فمن كان وراء الباب !؟

خمنت أن كل ما يحدث كان حلما و رجعت إلي سريري ، لكني لم أصدق ما رأيت عندما نظرت إلي الباب .. رأيت ظلا أسفل الباب و تأكدت أن هناك شخصا واقف خلفها مباشرة . كرر طلبه مرة آخري و لكني لم أفتح .

قررت أن أنظر من أسفل الباب و لكني لم أره غير ظل يتحرك ، و بعد دقيقة من الصمت والخوف إختفي الظل في لمح البصر . أنا متأكد أنه لم يكن شخصا يحاول إخافتنا لأنه في هذا الطابق كل الغرف مغلقة و غير مسكونة إلا غرفتان (الغرفة التي كنت أسكن فيها و غرفة آخري) .

في الصباح حكيت لصاحب الغرفة الآخرى قصتي و قال أنه أيضا سمع صوت شيء يتحرك خارج الباب . صديقي كان نائما و لم أحكي له شيئا . بعد تصليح ضوء الغرفة لم يأتي ذلك الظل مجددا و أكملت هذا الأسبوع و لم أعد إلي هذا المكان من جديد .

حتي الآن لا أعلم من كان وراء الباب و ما هذا الصوت الذي سمعته و أنا متأكد أن هذا الصوت كان صوت صديقي !!!

تاريخ النشر : 2015-08-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق