تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مقالات من نفس القسم
أحدث مواضيع النقاش
تجارب الرعب والغرائب
تجارب من واقع الحياة
اختبارات عقلية

أكثر الأمهات والآباء خصوبة في العالم

بقلم : زهراء - سورية
للتواصل : andlos969@gmail.com

زيونا شانا من الهند لديه 39 زوجة و94 ابن و33 حفيد

الأمومة والأبوة غريزة خلقها الله تعالى في قلب كل كائن حي فهي من ضرورات استمرار النسل والمحافظة على النوع تتوق كثير من النساء إلى الإنجاب لإشباع غريزة الأمومة عندهن والأمل بإسعاد أزواجهن ولعدة أسباب أخرى .

وقد يكون هناك الكثير من الأمهات حولنا لديهم 11 و 12 و 13 إلى 16 طفلا ونرى الأمر عاديا جدا , وتعتبر من تنجب 20 ولدا امرأة شديدة الخصوبة ونادرة جدا . لكن أن يصل العدد إلى 69 طفلا فأن هذا يعد من العجائب .

في العهود السابقة كان الناس ينجبون الكثير من الأطفال (لم يكن هناك مانع حمل !)

وتعتبر زوجة الفلاح فيودور فاسيليف المرأة الأكثر خصوبة في العالم فقد أنجبت 69 طفلا بين بنت وولد , وأن هذه الولادات موثقة من عدة مصادر بحسب ما ذكرته صحيفة "روسيا اليوم" , من بينها سجلات دير نيكولسكي في موسكو , وللأسف فأن الوثائق المكتشفة غفلت عن ذكر أسم الزوجة , لكننا نعلم بأنها عاشت في القرن الثامن عشر , والمثير في الأمر هي التفاصيل المتعلقة بولادات تلك السيدة , ذلك أنها أنجبت توأمين 16 مرة , و 3  توائم 7 مرات، و4 توائم 4 مرات ! .. أي أنها لم تنجب طفلا لوحده , وكل ولاداتها كانت توائم .

وعلى الرغم من أن سجلات الكنيسة تذكر 67 طفلاً رزقت بها أسرة الفلاح فيودور فاسيليف ، إلا أن الزوجة أنجبت عملياً طفلين آخرين ، لكن لم يتم تسجيلهما، إذ ولدا ميتين. والمدهش أكثر أن الزوج فيودور فاسيليف رزق بـ 18 طفل آخرين من زوجته الثانية التي أنجبت له توأمين 6 مرات , و3 توائم مرتين ! . أي أن الرجل كان أبا لـ 87 طفلا .

طبعا هناك نساء أخريات أنجبت عددا كبيرا من الأطفال بحسب ما تذكره وثائق العصور الوسطى , لكن هناك حالة موثقة في عصرنا الحالي تحتل المرتبة الثانية , وهي من نصيب الأرجنتينية ليونتينا البينا والتي أنجبت 55 مولودا كان آخرهم في عام 1980 م وبقى على قيد الحياة منهم 40 طفلا، منهم 24 ذكرا، و16 من الإناث .

نادية سليمان وتوائمها الثمانية ..

وفي وقتنا الحاضر ورغم التململ من الإنجاب وصعوبة تربية الأطفال وتأمين احتياجاتهم مازال هاجس الإنجاب بكثرة لدى البعض كالأمريكية من أصل عراقي نادية سليمان وذلك عن طريق التلقيح الصناعي .

نادية دينيس داود- جوتيريز سليمان، المعروفة باسم (Octomom) في وسائل الإعلام، هي امرأة أمريكية اشتهرت بإنجاب ثمانية توائم مرة واحدة في يناير 2009 , وهي المرة الثانية فقط في تاريخ الولايات المتحدة التي تنجب فيها امرأة ثمانية توائم ويبقون أحياء . وأدت ظروف ولادة التوائم إلى جدل في مجال المساعدة التقنية الإنجابية فضلا عن إجراء تحقيق من قبل المجلس الطبي في ولاية كاليفورنيا لمتخصصي الخصوبةَ المشاركين. وكان الرأي العام الأمريكي سلبيا جدا تجاه نادية خصوصا بعد أن كشفت الصحف بأن لديها مسبقا ستة أطفال , أي أنها أصبحت أما لأربعة عشر طفلا , أربع بنات وثمان ذكور , وهي عاطلة عن العمل وتعيش على المساعدات الحكومية .

وهناك شابة فلسطينية في العشرينات من عائلة البطش أصبحت أما لـ 11 طفلا بأقل من سبع سنوات من الزواج , 9 بنات و2 ذكور :

ولا يقتصر الأمر على النساء فهناك من الرجال من يحبون كثرة الأولاد فتعتبر في أعرافهم من الرجولة . ففي التاريخ العربي القديم أشتهر سعد بن مذحج بأسم "سعد العشيرة" , فقد مد الله في عمره حتى وصل عدد أبناؤه وأحفاده ثلاثمائة رجل، وكان إذا ركب فيهم وسئل عنهم يقول: "هم عشيرتي" مخافة الحسد.

وفي عصرنا الحالي هناك فلسطيني لديه أربعون طفلا من ثلاث زوجات ينتظرن أيضا كل واحدة منهم مولودا وهو بالكاد يحفظ أسماء أطفاله :

وان كان جمال الفلسطيني ينجب 43 ولدا فان رجلا نيجيريا يدعى محمد بلّو مسابا أنجب 200 ولدا من 90 زوجة بناء على رؤية مباركة حسب زعمه وانه رجل متدين كما تصفه زوجاته لاسيما أنه يرى أن ما يفعله لا يخالف قوانين نيجيريا التي لم تحدد سقفًا أعلى لعدد الزوجات. ويقول مسابا: " أقوم بهذا بفضل الله علي. وليس لأحد أن يفعل ما أفعل دون توفيق من الله، بل حتى أن يوفق بين عشر زوجات. لدى 90 زوجة الآن، ولن أتوقف عن الزواج ورغم أن الدين الإسلامي يحدد للرجل أربع زوجات كحد أقصى إلا أن القانون النيجري لا يحدد عددا معينا للزوجات ! .

يقول الله عز وجل في كتابه العزيز : (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك وأبقى ) .


تاريخ النشر : 2015-08-25

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق