تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من هي إذا ؟

بقلم : هاجر أريج إبراهيم - الولايات المتحدة الأمريكية

من تكون تلك المرأة التي ايقظتني منتصف الليل ؟

هاجر أريج إبراهيم - الولايات المتحدة الأمريكية

عندما كنت ادرس في الصف الرابع الابتدائي حينها أذكر أن امي وأبي سافرا لمدينة بعيدة عن المدينة التي نقطن بها بحوالي 6 ساعات لزيارة جدي (رحمه الله ) أما أنا وأختي الصغيرة فبقينا في رعاية أخي و اختي التي تكبرني بـ 12 سنة.

كان من عادة أمي أطال الله عمرها وجعلها من أهل الفردوس ، أنها تأتي إلى غرفتي لتوقظني كل ليلة بعد منتصف الليل للذهاب لدورة المياه ﻻني كنت أعاني من التبول اللاإرادي .

وفي تلك الأيام التي كانت مسافرة فيها أوصت أختي أن تقوم بذالك ريثما تعود ، لكن أختي لم تفعل..

وفي ليلة من الليالي بينما أنا نائمة أتت أمي كعادتها وأيقظتني بلطف واخذت بيدي متوجهة بي إلى دورة المياه ﻻقضي حاجتي (أعزكم الله ) وانتظرتني حتى انتهيت وساعدتني في سحب سرولي ﻻعلى ورافقتني حتى غرفتي وغطتني وذهبت ، وهذا كله وأنا متأكدة من أن أنها أمي .

وفي الصباح حينما ايقظتني اختي الكبرى للذهاب إلى المدرسة تذكرت امي فهرعت بفرحة نحو غرفة نوم أمي وأبي اﻻ اني تفاجئت بسرير خالي ومرتب كما تركته .

ذهبت عند اختي أسألها عن امي وأبي فجاء ردها بالنفي وانهما لم يعودا من السفر بعد . فحكيت لها ماذا وقع ليلتها ، لكنها لم تصدقني بحكم اني صغيرة وكنت احلم ﻻ أقل و لا أكثر ، ثم جهزتني للذهاب للمدرسة كالعادة ، وبعدها عادت لتكمل نومها ، ولم يكن هادئا ، فحينما حطت رأسها على الوسادة وجهها مقابل الحائط أحست وكأن أحدا يجلس على سريرها ببطء وبأن السرير يهوي شيئا فشيئا من الثقل. فبدأت بترديد ما تيسر من الذكر الحكيم حتى اختفى ذالك الثقل ، فاستدارت فلم تجد شيئا يذكر ، ومن ذالك الوقت ونحن الثلاثة ننام بجانب بعضنا حتى أتى والدي و والدتي .


تاريخ النشر : 2015-09-08

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق