تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الدخان الحي

بقلم : ‎ Yosra- السودان

لقد كانت كتلة ضبابية أشبه بالدخان

أنا فتاة عمري 18 سنة حدث معي أن رأيت شيئا غريبا قبل خمس سنوات عندما كنت في الثالثة عشر من عمري.

كنت في يوم من الأيام آنذاك أجلس في صالون المنزل مع عائلتي وكان إخوتي يشاهدون التلفاز أما أنا فكنت قد أنهيت توا من مذاكرة دروسي عقب صلاة المغرب فأخذت المصحف من غرفتي وذهبت إلى فناء المنزل لأختلي بنفسي وأرتل آيات الله فدائما ما أحب الجلوس هناك وأحب قراءة القرآن...

ولكن ما حدث!..وما رأيته!.. لم يكن بالحسبان أبدا...

جلست على الكرسي تلك الليلة مطمئنة النفس مرتاحة البال فأخذت أتأمل السماء فقد كانت سماء تلك الليلة صافية.. يكسوها السواد غياب شمسها وخلوها من الغيوم.. ففتحت المصحف وأخذت أقرأ ما تيسر لي من كتاب الله فكنت تارة إذا مررت بآية احفظها أرفع بصري لأقرأها من حفظي ثم ارجع بصري مرة أخرى وأقرأ من المصحف ..

فاستمريت اقرأ وأرتل بصوتي ورفعت بصري وهممت بإرجاعه ولكني رأيت ما أراعني وافزعني ...لمحت في تلك السماء الصافية وكأن شيئا ما تحرك بسرعة فأرجعت بصري لأراه وهنا صدمت حقا!!!.. لقد كانت كتلة ضبابية أشبه بالدخان متكومة متوقفة في السماء بلا حراك!! وكأنها تنظر إلي!..

قلت في نفسي هل ما أراه حقيقة أم خيال؟!!... من أين جاءت ؟؟ فقد كانت السماء صافية وهذه ليست بساحبة إذ أنها على مقربة من الارض هي أشبه بالدخان ولكن لا مصدر له!! وشكلها غريب!....

قلت ربما أنا اتوهم فتجاهلتها وعدت للقراءة فأحسست بحركتها وكنت كلما ارجع للقراءة تتحرك بسرعة فأراها تقترب مني وإذا رفعت بصري لأنظر اليها تتوقف على عجل وكأنها كائن حي ينتظرني لحين غفلة لينقض علي! .. فمازلت لا اصدق نفسي .. هذه المرة رفعت بصري سريعا ورأيتها والله كانت تتحرك بسرعة خيالية وكأنها خيل سابح!!! اصبحت تقترب مني ولم تتوقف هذه المرة فقد رأيتها على حين غفلتها حتى أصبحت بالقرب من رأسي حينها أقفلت المصحف وركضت إلى داخل المنزل بسرعة وقلبي ينبض بشدة ..أنا لم أكن أتوهم ..ما رأيته حقيقة لقد كان ذلك الدخان كأنه حي ويفكر!! ...

..فعدت مرة أخرى لفناء المنزل ولم يزل الخوف يعتريني ولكني لم أجد ذلك الدخان لقد اختفى هذه المرة تماما ولم أجده .. وعندها سمعت المؤذن يرفع لصلاة العشاء فأحسست بالراحة .

فما رأيكم ؟ وما تفسيركم للذي رأيته ؟ ..


تاريخ النشر : 2015-09-12

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق