تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الكتاب المخيف

بقلم : OSSAMA KGB - MAROC

الكتاب يحتوي على أسماء الشياطين ..

أنا شاب من المغرب منذ صغري تحدث معي الأشياء الغريبة و منها هذه القصة التي حدثت قبل ثلاثة شهور من الان .

كنت جالسا في الحديقة أحضر لإمتحانات الجامعة وإذا برجل كبير في السن اقترب مني و طلب مني أن يبقي عندي حقيبته ريثما يذهب للمرحاض ، فوافقت لكنه ذهب ولم يعد فقررت أن أذهب إلى منزلي و أخذت معي تلك الحقيبة ، وبعد ذلك قررت فتحها لأرى ما فيها فوجدت قارورة عسل و أوراقا بيضاء صغيرة و قارورة فيها حبر سائل و مادة سائلة لم أعرف ما هي بالإضافة إلى كتاب قديم مغلف بالجلد ، ما إن فتحته حتى أصبت بالذهول .

الكتاب يحتوي على أسماء الشياطين و الجن كل واحد بإسمه و قبائلهم و ملوكهم و أماكن تواجدهم و طعامهم وكل واحد و اختاصاصاته و طريقة تحضيرهم وأشياء أخرى لا أستطيع ذكرها لبشاعتها ، فأغلقت الكتاب وفي الغد ذهبت عند أحد الفقهاء و أخبرته عنه فأمرني بإتلافه أو إحراقه لكني لم أفعل ذلك ، وكان يأتي عندي رجل يهودي للمحل من أجل اقتناء بعض حاجياته ، وفي أحد الأيام كنا نتحددث فذكرت له هذا الكتاب فطلب مني أن أبيعه إياه فرفضت .

وكانت بداية الأحدات الغريبة عندما دفعني الفضول إلى التعمق في قراءة الكتاب و ياليتني لم أفعل ، قرأت الكتاب و ذكرت بعض أسماء الجن و الشياطين فأصبحت عندما أدخل للبيت و أشعل النور أرى ضلالا سوداء واقفة ثم تختفي بسرعة و عندما أكون نائماً أحس وكأنني مراقب و كل من يأتي إلى بيتي يشعر بالضيق و يغادر ناهيك عن أغراض البيت تسقط أو تختفي لوحدها .

ذات مرة كنت أعد الطعام فشعرت بأحد أمسكني من خلف رقبتي بقوة و عندما ذكرت إسم الله اختفى ذلك الشيء ثم جاء عندي جدي وهو رجل ملتزم فبات عندي ، وفي الصباح قال لي أن بيتي مسكون فأخبرته بموضوع الكتاب فقال لي أن أرميه في البحر .. فهل هذه فكرة جيدة ؟ ساعدوني أرجوكم فحياتي أصبحت جحيما .. بالمناسبة إسم الكتاب هو (الراعوت) .

تاريخ النشر : 2015-09-19

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق