تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

يشبه صوت المذياع القديم

بقلم : Vtai. - السعوديه

ملامح وجهي المرعوبه لم تكن تمزح ..

في احدى الليالي من شهر شعبان في اجازة الصيف سهرنا انا واختي الصغيره واخي الكبير كالعاده ، كانت الساعه تشير الى الثالثه صباحا وكان والداي وباقي اخوتي نائمون .

اردت الذهاب الى غرفه نوم امي لاخذ شيئا منها ، كان باب الغرفة في الركن وهو لايبعد عن باب الحمام-اكرمكم الله- سوى بضع سنتيمترات .. المهم عندما اقتربت من غرفه امي ظهر صوت عالي جدا يشبه صوت المذياع القديم اذا وضعته على قناه مشفره ، كان ذاك الطنين مزعجا جدا لدرجه اشعرني بالغثيان ، ولااعرف لما كنت على وشك ان يغمى علي .. شعرت بصداع شديد ، الصوت كان يدخل الى اذني بطريقه غريبه ، كان خفيفا ومزعجا .

لا استطيع وصف شعوري حينها ، وضعت يدي على راسي وانا اصرخ بلا صوت انقطع صوتي وكل ماكنت اراه هو المنزل يدور من حولي ، بدأت اتارجح يمينا وشمالا ولم استطع الوقوف ، كل ذلك حدث في لحضات ثم بدات استجمع شجاعتي وركضت الى الغرفه التي كان بها اخوتي وقد فزعوا من طريقه ركضي ، سالوني ماذا حدث فتلعثمت وقصصت عليم ماحدث وما ان انتهيت حتى سمعنا اصوات اشخاص يصرخون لكن الصوت كان بعيدا عنا وصوت خطوات كثيره وركض وازعاج .

بدات اسمع صوت الخطوات قادما نحونا فلاحظ ذلك اخي لان لان ملامح وجهي المرعوبه لم تكن تمزح ، ثم سمعت اختي الصغرى نفس الشيء وبدات تصرخ وتبكي وتنادي امي وكنا نهدئها ونقول بانها تتخيل لكننا جمعينا كنا نرتعش بلا سبب ، و لم يكن قد بقي على صوت اذان الفجر سوى دقائق .. كنا مرعوبين حقا و بدات اشعر بان هناك احدا ينظر الي من الصاله المظلمه لكني تعوذت من الشيطان ، وعندما سمعنا صوت الاذان ارتحنا جميعا وذهبنا لكي ننام ولكني كنت الوحيده التي لم تنم تلك الليله .

عندما استيقظ والداي في اليوم التالي اخبرناهما بما حدث فتغيرت ملامح وجهيهما ولكن امي كانت تقول بانها تخيلات ، ولكن ابي كان خائفا ونظراته لاتبشر بخير ، وعندما نسينا الموضوع اخبرني اخي الكبير بان ابي قص عليه حادثه غريبه سبق وحدثت له من قبل انه كان يسمع اصواتا عندما يبقى وحده في الليل وقد راى مره رجلا يجوب المنزل .

احيط بعلمكم ان منزلنا يقع جانب منزل مسكون ومتهدم نسمع مته اصوات شجار قطط وصراخ اطفال في الليل ؛ و هناك حادثه اخرى حدثت لي عندما كنت وحدي في المنزل فأنا نادرا ما اخرج منه ، المهم اني دخلت الى الحمام-اكرمكم الله- في الليل وعندما نظرت الى المرآه لمحت ضوء ابيضا مر من خلفي واختفى في لحظه ، كنت متاكده اني لم اتخيل فخرجت من الحمام-اكرمكم الله- مسرعه ولم ادخله لفتره بعد ذلك .

تاريخ النشر : 2015-10-01

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق