تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجن المؤذي

بقلم : طي الكتمان - العراق

لاحظت شخصا بنفس طول أخي ونفس ملابسه يمر من أمامي

بعد أن نفذت بطارية هاتفي الخلوي أخذت شاحن هاتف أخي لأن الشاحن الخاص بهاتفي كان قد تلف. وقد أخذت الشاحن خلسة لأن أخي لا يقبل أن أستعمله وكان قد حذرني من أخذه . لكني أخذته بعد التأكد من خروج أخي من البيت وأقفلت الباب الخارجي , ولم يكن في البيت إلا أنا وأبي وأمي .

وفي هذه الأثناء , وبينما أنا مشغولة بغسل الملابس لاحظت شخصا بنفس طول أخي ونفس ملابسه يمر من أمامي فركضت لكي أعيد الشاحن كي لا يوبخني . ثم عدت ابحث عنه في المطبخ لأن ذلك الشخص الذي ظننته أخي كان قد توجه إلی المطبخ .

لكني وجدت باب المطبخ مغلق ولا أحد هناك , فسألت أبي : هل رأيت أخي ؟ .. قال نعم خرج منذ نصف ساعة .. فقلت له كيف وأنا رأيته قبل دقيقة .

قال قد يكون أتی دون أن ألاحظه , فذهبت للباب الخارجي ووجدته مقفل , فسألت من اقفل الباب فقالت أمي بتعجب : انتِ أقفلتيها .

نعم صحيح أنا أقفلته لكن من أين دخل أخي ؟ .. وقد مر من أمامي وأمامكم فكيف لم تروه ؟ ..

فقالت أمي : هل جننتِ ؟ .. لم يمر احد من هنا وليس بالبيت غيرنا أنا وأنتي وأباكِ .

فقال أبي لأمي : دعيكِ من ابنتكِ المجنونة فهي هكذا دوماً .

لكني واثقة مما رأيته ولا ادري كيف حدث ذلك .

الحادثة الأخرى كانت في مجلس عزاء , كنت أنظر للنساء وهن يبكين ثم أحسست بألم لا يطاق في رأسي وينتشر حتى يدي وقدمي , ولم اشعر بنفسي وكأني فقدت الوعي , فقالت لي أمي بقلق : اخبريني ماذا يحدث لك ؟ .. فلم اجب لأني لا أتذكر .

وقالت النساء لأمي أنها كانت تصرخ بصوت عالي ويداها ترتجف وأصبحت صفراء اللون وباردة جداً.

لكن قبل الدخول في تلك الحالة شعرت بأن قلبي قد تغير مكانه , كأنه انخلع من اليسار وأصبح في اليمين حتى دقات قلبي كانت قوية وسريعة .

ومنذ ذلك الحين وأنا اسمع أصوات ولا افهم ماذا تقول! .. كأنها تقول جملة مبتورة . وصوت صفير لا يبارح أذني , وأحياناً يشتد فأضرب رأسي من شدة الألم .

لا اعرف إن كان ما يحدث مجرد خيال أو مرض في رأسي , لكن بعد معاناة استمرت أسبوعين اتجهت لربي , لقد أدركت بأن العلاج الروحاني لن ينفعني لأني جربته سابقا ولم أتخلص من معاناتي , فاتجهت لخالقي وتخلصت من ذاك الجبل من الألم الذي كان يخنقني . لقد عدت لقراءة القرآن بعد سنتين من البعد عنه , واشعر بأني تحسنت بسبب التمسك بذكر لله , وأدركت أن معاناتي وكل ما حل بي بسبب ذاك الجن المؤذي الذي حول حياتي إلی جحيم والذي سموه الجن العاشق , والذي تصلح تسميته الجن المؤذي لأنه لا ينتج عن وجوده إلا الأذی والبعد عن لله والقرآن .

نصيحتي لكل من عانت مما اسميه الجن المؤذي أن تتمسك بذكر لله وسوف تتخلص منه .

لقد كانت تزعجني بعض التعليقات لكني أدركت أن أصحابها كانوا محقين وهم من جعلوني اشد العزم للتخلص من الجني المؤذي .


تاريخ النشر : 2015-10-07

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق