الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجربة غريبة

بقلم : محترف - السودان

إذا بشيء مضيء هائل و ضخم في السماء

لطالما سمعنا بأمور غريبة تحدث لبني البشر على مر السنين بمختلف مسمياتها و درجات تأثيرها، منها ما لا يعدو أن يكون مجرد وساوس أو خيالات أو هلوسات نتيجة للتعرض للمشاكل و الضغوطات..إلخ، و منها ما هو فعلا حاصل و طبيعي، فالبعض يتمكن من تجاوز تلك الأمور - بفضل الله تعالى - وهناك من يسترسل مع نفسه و وساوس عدوه إبليس فيعاني حتى يتخلص مما أصابه.

تجربتي حدثت منذ فترة ليست بالقصيرة، لا أذكر تحديدا في أي سنة لكنها كانت في أواخر التسعينات من القرن الماضي.

كان من عادة الأهل الصعود إلى السطح مساء كل يوم، و كنا نتسامر و بحوزتنا قهوة أو شاي و أي شيء يجمل الجلسة.. في ذات ليلة كنت قد صعدت برفقة شقيقتي الكبرى وحدنا، جلسنا نتبادل أطراف الحديث بكل حميمية و ود، و مع مرور الوقت و بينما كنا على تلك الحال إذا بشيء مضيء هائل و ضخم في السماء، بدا لنا و كأنه يشقها، مهما قلت لن أستطيع وصفه لشدة إشعاعه، فبدأت شقيقتي تصرخ مغطية رأسها بيديها بينما تسمرت أنا و لم أستطع أن أتفوه بكلمة من هول المنظر كنت أنظر فقط، كان في الواقع يسير بسرعة كبيرة و ربما كان هذا لحسن حظا، فما إن تجاوزنا حتى فررنا من السطح على الفور و لا أدري ما حدث بعد ذلك أو إلى أي اتجاه ذهب، حينها لم أكن قد تجاوزت الرابعة عشر لكني أذكر الحادثة جيدا، و لا أعلم حتى الآن ما الشيء الذي رأيناه تلك الليلة، هل هو شهاب، نيزك، أم غيرهما ؟

في الحقيقة لم أكن لأسرد لكم هذه الحكاية لولا أني تذكرتها فجأة و الحمد لله و كان سبب تذكري و نشري لهذه الحادثة ما قرأته لأحد الأعضاء، كان قد نشر قصة له مع أطباق كان يراها في السماء.. لا أعلم ما إذا يقرأ كلماتي الآن أم لا لكن له كل الشكر على أية حال و لكم أنتم أيضا.


تاريخ النشر : 2015-10-07

التعليق مغلق لهذا الموضوع.