تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شبح المرآة

بقلم : حنان - اليمن

أنا من النوع الذي يحب النظر إلى وجهه كثيرا بالمرآة

أنا من النوع الذي يحب النظر إلى وجهه كثيرا بالمرآة , فكنت اجلس بالساعات أمام المرآة اسمع الأغاني أو أمشط شعري .

في يوم كان المؤذن يؤذن لصلاة المغرب وأنا جالسة أمام المرآة أمشط شعري واضحك وامزح مع شكلي , فنظرت لي أمي وقالت : " ستصابين بالجنون في النهاية .. هذا ليس وقت جيد لتطالعي شكلك بالمرآة " . ثم أخبرتني عن قصة فتاة كانت تهتم بمظهرها كثيرا فظهر لها قرينها بالمرآة فأصيبت بالجنون .

أنا لم اصدق هذه القصة , فسألت أختي فقالت أن المرآة تخفي أشياء كثيرة , وأن بعض الجن يسكنون بداخلها .

استغربت وقلت لها ﻻ اصدق , وذهبت للمرآة وضللت أقول لشكلي : " احبك " .

ثم أتوا إلينا ضيوف فجلست معهم , وطلبت مني أمي أن أذهب إلى غرفتي وقالت ستجدين هناك بعض البخور فوق الطاولة أحضريه , فذهبت , ولسوء الحظ انقطعت الكهرباء بينما كنت ابحث عن البخور وأنا أستضيء بضوء خافت يأتي من المتجر التجاري المقابل لمنزلنا . ثم أخيرا وجدت البخور , لكن عندما أردت الخروج من الحجرة رأيت المرآة , صديقتي المفضلة , ودفعني شعور غريب إلى أن ألقي نظرة على شكلي , فنظرت وعلى وجهي ابتسامة عريضة , لكني لم أرى وجهي !! .. بل رأيت وجه شاحب مخيف .. من كانت تلك الفتاة داخل المرآة .. لا أعرف .. لكنها حتما لم تكن أنا ..

دب الرعب في جسدي , وزاد خوفي عندما وقفت فرأيت بأن خيالي ﻻ يتحرك ! .. فتجمدت مكاني لا ادري ماذا أفعل .. ثم  صرخ فأتت أختي وأمي ولحق بهم الضيوف ليروا ما بي , وقد تعجبوا من الحالة التي أنا فيها . وظللت بالفراش حتى أتى شيخ وقرا علي القرآن , ومن يومها ابتعدت عن المرآة ولم اعد أحملق بوجهي كثيرا .


تاريخ النشر : 2015-10-07

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق