تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحداث غريبة

بقلم : صرخات غير مسموعة - العراق

رأيت امرأة ترتدي عباءة سوداء ونقاب يغطي وجهها بالكامل

أنا فتاة في 13 من عمري وهذه الأحداث تعرضت لها فعلا ..

في أحد الأيام السابقة لهذه السنة توفت جدتي ( رحمها الله واسكنها فسيح جناته ) ، وقد كنت متعلقة بها بشدة وأحبها كثيرا ، لا استطيع وصف الحزن والأسى الذي غلبني يومها ..

ولكني استطيع أخباركم بما رايته ليلتها ..

في تلك الليلة وبعد إقامة جنازة لم استطع النوم من حزني ولكن بسبب تعبي لهذا اليوم الكئيب لم اشعر إلا وأنا أغط في النوم ..

بعد ساعات استيقظت وأنا لا أعرف حقا كم كانت الساعة وقتها ولكني لمحت شيئا غريبا .. فعندما فتحت عيني قابلني ظل لامرأة ما .. امرأة ترتدي عباءة سوداء ونقاب يغطي وجهها بالكامل فكانت عبارة عن كتلة من السواد فقط .. كانت تقابلني وتجلس على الأرض أمامي .. رأيتها بسبب الضوء الخافت الذي يصل إلى الغرفة التي أتشارك بها مع أختي النائمة بسلام عكسي ..

في البداية ظننت أني أتخيل فرفعت راسي عن الوسادة كي استطيع الرؤية بشكل أفضل ولكني مازلت أراها تجلس هناك .. فجأة تذكرت كل قصص الجن والأشباح فظننت أنها جدتي ولكن جدتي رحمها الله ليست بتلك الرشاقة فهذا الظل أضعف منها .. لم يتحرك الظل أنشا واحدا فظننت مجددا أن هنالك شيء خلفي يضربه الضوء فشكل هذا الظل .. التفتت خلفي فلم أرى شيئا يمكن أن يشكل هذا الظل ..

أعدت نظري برعب إلى ذلك الظل فتملكني خوف شديد فجأة عندما نظرت إلى مكان عينيها رغم إني لم اخف في البداية فتمددت مجددا وقلبت وجهي إلى الجهة الثانية للسرير وأنا اقرأ ما أحفظه من القران الكريم ثم أغمضت عيني وأنا أجبر نفسي على النوم وبالفعل غطيت في النوم مجددا ..

استيقظت صباحا ونظرت إلى مكان الظل مباشرة فلم أجدها .. نهضت وأخبرت اختي وأمي ولكنهما لم تصدقانني بالطبع فبقيت أتذكر تلك الليلة واتذكر شكلها المر عب ..

 

واحيانا عندما أكون وحدي في الغرفة أو حتى عندما يكون أحدهم معي وتنقطع الكهرباء اشعر باحدهم يجلس أمامي تماما وتأتيني نسمات حارة من الجهة التي اشعر به يجلس فيها وعندما تضاء الانوار مجددا لا أرى أحدا ..

واحيانا أخرى وعندما أكون ساهرة لوقت متأخر اسمع أصوات غريبة تأتي من الحديقة الخلفية التي دائما ما اشعر بوجود شيء هناك يسكنها ..

طبعا أنا فتاة ملتزمة ومؤمنة ولكني لم استطع تفسير ما أراه حتى هذا اليوم .


تاريخ النشر : 2015-10-20

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق