تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

التحذير المخيف

بقلم : اسيرة الالم - اليمن

شعرت بشيء غريب ..

كانت الساعة ال١١ ليلا الجميع نائم و جميع الانوار مغلقه ماعدا ضوء غرفة المعيشة فقد كنت ادرس هنالك للاختبار ، وعندما انتهيت اخذت كتبي الى غرفتي كي انام ، وعند مروري بالصالة لفتت نظري سلة الملابس التي في الشرفة ، فتذكرت انني نسيت ان انشر الملابس المببله عندما طلبت مني امي ذلك .

دخلت الى الشرفه ولم اشعل النور كي لا يراني الناس في الشارع واثناء ماكنت انشر الملابس شعرت بشيء غريب ، اقشعر بدني كله واحسست بشيء ما يتحرك في المكان ، لقد شعرت بخوف شديد مع اني لم اكن اخاف بسهوله ، كانت اول مرة اخاف الى هذه الدرجه بالرغم من انني لم ارى شيئا ، كل ما حدث انني شعرت بشيء ما .. وبعد ذلك الشعور بلحظات سمعت صوت ركض من الداخل ، كان الركض يتجه نحو الشرفه ، تعرقت وارتعش جسدي من الخوف ولم استطع الحراك ..

كان ذلك الصوت يقترب اكثر فاكثر بسرعه ، وعندما وقف امام الباب رفعت راسي لانظر .. ماذا .. انها .. انها امي ... سالتها لماذا كنتي تركضين لقد اخفتني ? لم تجب اشعلت الضوء وطلبت مني الدخول بسرعه ، كان وجهها شاحبا ومرعوبا للغاية ، سالتني ما الذي تفعلينه في هذا الوقت وحدك ؟ .. قلت لها لقد كنت انـ .. قاطعتني قائلة عودي الى فراشك واقراي المعوذات قبل ان تنامي وقامت باغلاق البلكون واخذت المفتاح .

تساألت عن سبب فعلها لذلك ولماذا طلبت مني قراءة المعوذات ، ثم كيف عرفت انني في الشرفه ! ، كل هذه التساؤلات كانت تراودني ، وعندما عدت من المدرسة سالت امي عما حصل ، فقالت انها عندما كانت على وشك النوم وقبل ان يغلبها النعاس رات شيئا كانه حلم ، لقد راتني اقفة في الشرفة ورات قطة سوداء تدخل من باب الشرفة الى المنزل واختفى ذلك الحلم بسرعه ، قالت انها فتحت عيونها بسرعه وركضت الى الشرفة لتراني هناك لذلك شعرت بالخوف واغلقت الباب .

ولكن ما قصة القطة السوداء التي راتها امي في ذلك الوقت ، وكيف حدث ذلك ، من الذي قام بتحذيرها ?? ,, كل هذه الاسئله لم اجد لها جوابا كما انني صرت اخاف اكثر من ذي قبل ، اهرب بمجرد ان اشعر باي شيء ...

تاريخ النشر : 2015-10-28

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق