تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

القط الأحمر والليلة المرعبة

بقلم : علاء - السودان

بمجرد أن رأيتها تملكني الرعب ..

في احد الأيام أرسلتني أمي للبقاله لأجلب لها بعض الفواكه والخضروات , وكان حينها الوقت متأخر جدا والساعه تشير الى 11 مساء بتوقيت السودان , بالطبع قمت بتغيير ملابسي وسرحت شعري واستلمت النقود من والدتي ونويت الذهاب ..

بالفعل خرجت من المنزل وبصراحه كنت قلقا قليلا ودائما أتشائم من التجول لوحدي في الشارع في ساعات متأخره من الليل .. وفجأه وبدون مقدمات لاحظت وجود قطه تمشي على حائط احد البيوت وكان لونها احمر وأعتقد أن وجهها يشبه الطفل الصغير الى حد كبير .. بمجرد أن رأيتها تملكني الرعب فركضت بسرعه خياليه .. وأظن انني كنت بطل العالم في الجري في تلك اللحظات .. وكنت حينها اركض وانا مطئطئ رأسي للاسفل .. وعندما رفعت رأسي رأيت القط الأحمر أمامي مباشرة وعلى بعد 4 أمتار تقريبا ..

سألت نفسي أيعقل أن يكون هو نفسه ذاك القط الذي أخافني أم هو قط آخر !! هل كان يركض خلفي ؟ أم ماذا حصل بالضبط ! وبدون ان اشعر ولا اراديا وجدت نفسي أحمل حجرا كبيرا من على الأرض وأقذفه نحوه بقوه .. وهو أيضا قذف نحوي شيئا أظنها قطعة حديد صغيره .. الحمد لله مرت بجانبي بسلام ولم تصبني وكانت على بعد مليمترات قليله جدا من عيني اليسرى .. أما الحجر وعلى حسب مارأت عيني (لان الرؤيا لم تكن واضحه تماما بسبب الظلام) قد أصابه في بطنه وأختفى بعدها ..

لم أصدق ان الفرصه سمحت لي بالهروب والنجاة .. فركضت بسرعه جنونيه وهذه المره للبيت .. الى ان ركلت باب منزلنا برجلي وكأني (جاكي شان) ودخلت الى ان بدأت دقات قلبي تتباطأ تدريجيا وأحسست بالاطمئنان بعد هذا الرعب الغير متوقع .. فقلت احمدك ربي على سلامتي , وأصبحت منذ ذلك الحين أقرأ سورة البقرة وآية الكرسي يوميا ..

أخبرت عائلتي بالقصه فلم يصدقني أحد .. حتى أعز أصدقائي يشك في كلامي ..

تاريخ النشر : 2015-10-31

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق