الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اﻷلواح الملعونة

بقلم : أمال - الجزائر

أراد تسييج الحقل بها ..

حدثت هذه القصة قبل ميلادي بوقت طويل ، كان أبي يعمل وقتها مع الاسبان الذين اتوا للاستثمار في بلادنا ، وبعد مدة ﻻحظ ابي مجموعة من الالواح مكدسة بلا طائل فسأل صاحب العمل إن كانت له بها حاجة فقال له : ابدا إن اردتها فهي لك . احضرها ابي بالشاحنة ووضعها في مكان مكشوف ﻷنه أراد تسييج الحقل بها ، وعندها بدأت اﻷحداث تاخذ منحى غريبا .

الحادثة اﻷولى :

كانت ابنة عمي اﻷوسط تلعب بدُماها قرب تلك اﻷلواح حين استدارت فجأة ووجدت أمرأة غربية تنظر اليها ، ارتبكت واسرعت راكضة لتخبر امها لكنها رفضت تصديقها . و في مرة اخرى خرجت من المنزل عندما رأت خالتها تناديها صغيرتي تعالي سلمي علي ، وكالعادة اسرعت لتخبر امها وعندما خرجت امها لم تجد أحدا فبدأ الشك يساورها .

الحادثة الثانية :

كان عمي اﻷكبر -رحمه الله- رجلا معروفا بصرامته ، حيث وأنه في إحدى الليالي طرد ابنه من منزله فجلس المسكين قرب تلك اﻷلواح يرتجف من البرد والخوف حتى طرق مسامعه صوت غريب بجوار زريبة الاغنام وعندما استدار رأى منظرا مرعبا ، رأى عمتي تنثر التبن على راسها وترقص متوجهة نحوه مصدرة صوتا رهيبا يشبه عواء الذئب ، فطار من الرعب وفر راكضا الى منزلنا ﻷنه كان اﻷقرب وقالت امي انه عندما فتحت الباب وقع مغميا عليه ، وفي صباح اليوم التالي روى ما حدث له للجميع .

تاريخ النشر : 2015-11-06

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر