تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما الذي يحدث في الفناء الخلفي ؟

بقلم : اليمامة - السعودية

ففرح إخوتي وذهبوا إلى الفناء الخلفي وكان نادر أن يدخله احد

أنا فتاة حدثت لي بعض المواقف و اعلم ان جميعنا نمر بمواقف غريبة بعضها نجد لها تفسير أما الاخرى فلا , أما انا فأحترت في تفسير هذه المواقف الغريبة .

وأريد ان انوه ان جميع ما ذكر حقيقي والله على ما اقول شهيد .

الموقف الأول :

حدث لي شخصيا عندما كنت في عمر التاسعة , كنت مشاغبة جدا وكنت أنا زعيمة الأطفال وان من يقوم بأختراع الألعاب .. فأخترعت لعبة جديدة هي ان تقوم الخادمة بمحاولة الإمساك بنا في الفناء الخلفي وسط الظلام حتى تكون اللعبة ممتعة أكثر , وكنا نصرخ ونلعب بصوت مرتفع وكانت الخادمة تجرنا وتمسك بأقدامنا وأيدينا أما أنا فكنت اشعر ببعض العطش بسبب الصراخ , وعندما وصلت المطبخ لشرب الماء وجد الخادمة هناك , فقلت لها متى وصلتي بهذه السرعة ؟ . قالت أنا لم أغادر المطبخ من الأساس وكانت تعد طعام العشاء وبقي القليل على استواءه .

الموقف الثاني :

لم يحدث لي ولكنه حدث لوالدتي قبل حوالي 30 عاما , وسوف أتحدث هنا على لسان والدتي :

تقول في البداية ذهبت أنا و زوجي إلى بيت والدتي بعد أن كنا في شهر العسل , وكان معي بعض الهدايا لإخوتي الصغار , وعندما وصلت أريتهم الهدايا , وكان من ضمنها مرجيحة (أرجوحة) ففرحوا إخوتي بها وذهبوا إلى الفناء الخلفي وكان نادر أن يدخله احد لأنه واسع ومظلم بعض الشيء . وعندما بدئوا باللعب كان يصرخون بصوت مرتفع وفي هذا الوقت كانت الساعة تشير إلى الواحدة ليلا وفجأة وهم مندمجين باللعب بدأت تمطر عليهم أحجار صغيرة , عندها بدئوا في البكاء , وعندما آتى جدي رحمة الله وجد الحجر تتسقط من فوقهم فشك أن هناك خدعة في الأمر , لكنه شاهد الأحجار ترتفع من تلقاء نفسها وتسقط عليهم , وعندما وصل الجميع رأوا مثلما شاهد جدي .

الموقف الثالث :

حدث لخالي : كان يستمع إلى الأغاني وهو في الحمام وكان يضع السماعات واضع صوت الأغاني إلى آخر درجة , وبينما هو منسجم في سماع الاغاني سحبت السماعات من أذنه فظن خالي انه هواء وليس شيء مهم فأعاد السماعة إلى اذنه , عندها تشكل أمامه مثل الغبار الأسود في ثواني معدودة , فأسقط خالي الهاتف وأطلق ساقه للريح .

 

في بيت جدي وتحديد في الفناء الخلفي كنت كلما ادخل إلى هناك اشعر نفسي مراقبة وان هنالك احد يراقبني .

أردت أن أشارككم هذه المواقف وأريد تفسيرا لأني لا اصدق بوجد الأشباح .


تاريخ النشر : 2015-11-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق