تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة الرعب

بقلم : سارا - السعودية

رأيت خيال غريب على الجدار كان لونه أسود ولديه جناحين

ما حدث معي أمر مرعب ومخيف على الرغم من مرور أربع سنوات إلا أنني إلى الآن لم أستطع النسيان .

أسمي سارا أبلغ من العمر ٢٣ سنه أدرس اللغة الأنجليزية في أحدى الجامعات في لندن , والدتي بريطانيه وقد تربيت أول سنوات عمري في بلد أمي .

لن أطيل عليكم فبعد دخولي الجامعة تعرفت على مجموعه من الأصدقاء و كنّا نعيش في سكن الجامعة .

في أحدى ليالي الربيع الباردة أستيقظت في الثالثة صباحاً لأشرب الماء , وعند خروجي من غرفتي ومع الأضواء الخافتة رأيت خيال غريب على الجدار , كان لونه أسود ولديه جناحين , صرخت من الرعب فأختفى فجأة ، وعانيت بعدها من الكوابيس , كنت أرى الجن وأشكال مختلفة منهم وعيونهم الحمراء ومنهم من يطير لدرجة أني كرهت النوم .

وأصبحت أكثر من شرب القهوة و أقوم بوضع المنبه كل ساعة لكي لا أدخل في نوم عميق .. كان نومي متقطع ..

أصدقائي نصحوني بالذهاب للطبيب فحالي لا يسر ووجهي بدأ بالذبول ويميل للون الأصفر , لم أرد أن أتعالج فقد كنت خائفة جداً

واستمريت على هذا الوضع إلى أن قاموا بأستغفالي ووضعوا لي منوم في العصير في أحدى أجتماعاتنا للدراسة فنمت لمدة ١٦ ساعة والعجيب أنني لم أحلم وقتها فأحسست بعدها براحه نفسيه وبدأت في التخلص من الوساوس والخوف المبالغ فيه بالتدريج مع المحافظة على أذكار النوم وقراءة آية الكرسي والمعوذات .

لكن السؤال ماذا كان الظل الذي رأيته وسبب لي الكوابيس هل هو من الجن ؟


تاريخ النشر : 2015-11-28

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق