تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من حكايا جدتي

بقلم : ساحرة - الجزائر

كان يلتهب نارا و ينظر اليها بخبث ..

من منا لا يحب سماع تلك الحكايا التي ترويها جدته فهي جمعت بين الفكاهة و العبرة و المتعة... من احب القصص الى قلبي هي تلك التي سمعتها من امي عن جدتي رحمها الله و التي تتحدث عن الحوادث الغريبة و التي تحملها السطور القادمة ..

قصة الجن الابيض :

حكت امي عن جدتي قائلة ان امها كانت تحب ان تخيط الملابس و تنسج الصوف ... ،ذات يوم كانت تريد ان تنسج لباسا يسمى "البرنوص" فبينما هي تنسج و كان وقت الظهيرة فإذا بها ترى شيء شديد البياض ينزل من السقف و ينسف فيها ، سقطت ام جدتي التي كاد يغمى عليها من هول ما رأته و لكن كانت المصيبة ان وجهها تشوه تماما حيث تحرك كل شي من مكانه عيونها في جهة و فمها في جهة .... و لما عاد زوجها ذهل وقام بإحضار الراقي الذي قرأ عليها الكثير من القرآن حتى عاد وجهها الى مكانه قليلا...و لكن بقي الامر لغزا محيرا فكيف للجن ان يتعدى على الانسان بهذه الطريقة !

قصة رأس الجن :

في احدى الليالي جلست احدى النساء التي تعرفها جدتي على المقعد تتناول كوب قهوتها الليلي المعتاد لكن هذه المرة لم يكن زوجها معها فجلست وحيدة و بينما هي كذلك اذا بها ترى ما يعجز عن وصفه الكلام و عن تصديقة عقل الانسان ، لقد رأت في احدى اركان الغرفة وجها قبيحا ليس كقبحه مثيل و كان يلتهب نارا و ينظر اليها بخبث فسقطت مغمى عليها و لم تنهظ الا عندما ايقظها ابنها الكبير الذي كان خائفا عليها جدا ، وبعد الحادثة احظروا الراقي و قال ان البيت به جن و قاموا بما يلزم لطرده.. لكن تلك الحادثة بقيت في الذاكرة و لن يستطيع طردها اي شيء...

قصة رأس الذئب :

هذه القصة حدثت لجدي شخصيا و هي حقيقية 100℅ حيث انه في احد الايام قام صديق له بدعوته لوليمة عشاء ، ولما كان عائدا للبيت كانت الساعة تتجاوز 10 ليلا و كان المكان فارغا و في وقت جدي رحمه الله لم تكن هناك سيارات فعاد ماشيا و بينما هو يمشي استوقفه رجل عريض فلما نظر اليه جدي صعق مما رآه بل كاد لا يصدق عيناه بعد ان وجه مصباحه الي الرجل ... مستحيل الرجل بلا رأس !! اخذ جدي يقرأ من القرآن في حين ان ذلك الشيء اخذ يبتعد عند سماع تلاوة جدي و بعدها اخذ جدي يركض و عندما استدار لم يجد احدا لكنه رأى رأس ذئب مقطوع على الارض ربما كان رأس ذلك الشيء ... عند عودة جدي المسكين رحمه الله الى البيت لم يستطع الكلام و لا النوم حتى اليوم التالي ...

من المتصل !؟

هذه قصة وقعت لخالي و الذي يدعى محمد ... كان خالي يدرس في جامعة بعيدة جدا عن البيت و كما قلت مسبقا لم تكن هناك سيارات في ذلك الوقت فكان يذهب للمدينة المجاورة ليركب الحافلة و يذهب ، ذات يوم اتصل صديق خالي و طلب منه ان يلتقيه في المدينة المجاورة لكي يذهبا معا الى الجامعة .. فانطلق خالي مشيا وفي طريقه كان يسمع وقع اقدام لا مصدر لها ... كما انه رأى شخصا كأنه نائم و عند اقترابه منه وجد انه لا احد هناك ! المهم ان خالي عند وصوله لم يجد صديقه فذهب الى الجامعة وحيدا و غضب من صديقه.. لكن الغريب هو انه عندما اخبر صديقه قال انه لم يتصل به!!! فهل كان المتصل من الجن؟؟...

هذه القصص انقلها لكم بكل صدق اتمنى ان تنال اعجابكم ^_^

تاريخ النشر : 2015-12-02

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق