تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الطريق المرعب !!

بقلم : Nelover - الجزائر

بدت لي هذه الطريق انها (ما لا نهاية) !! ..

اليوم أحببت أن أشارككم هذه القصة الغامضة التي وقعت معي انا وعائلتي حين كنا عائدين من منزل جدتي،،،

ذهبنا في إحدى الأيام إلى منزل جدتي ،، قضينا وقتا ممتعا معها نتبادل اطراف الحديث ونشاهد معها التلفاز ،،، إلى أن حل المساء كانت الساعة العاشرة ليلا ، وقد حان موعد رجوعنا إلى البيت.

ومن هنا تبدأ القصة : {كان الطريق طويلا قليلا ،، فقرر أبي أن يسلك طريقا مختصرة كي نصل في أقرب وقت إلى المنزل، مع انه لم يسبق وان ذهب من تلك الطريق المختصرة أبدا، لقد بدت مخيفة جدا،الظلام كان حالكا،كان هناك ضباب من جانبي الطريق لدرجة انه غطى الأشجار.كما انه لم يكن هناك اية إتجاهات اخرى،بل كان طريقا مستقيما،نظرت من نافذة السيارة وقد بدت لي هذه الطريق انها (ما لا نهاية) !!!

كنا نسير على تلك الطريق، ولوهلة توقف أبي بالسيارة فجأة وقد بدا وكأن قلبه كاد يتوقف!،فسألته أمي مستغربة : ( لم أوقفت السيارة؟؟ ،ولم إرتعبت فجأة؟؟) فأخبرها أنه رأى سيدة تمشي بجانبها ولدين تقطع منتصف الطريق،فكاد أن يدهسها!!،، إستغربت من كلامه، لقد تسائلت في نفسي ماذا تفعل سيدة وولدين في هذا الظلام الحالك؟؟! "مع العلم أنه لم يكن بمحاذاة الطريق منازل أو محلات وسكان" فنحن لم نرى أي أحد في تلك الطريق فقد كانت خالية،،فظننت ان أبي كان يتوهم وأكملنا الطريق،وبينما نحن نسير رأينا عن قرب شيخا يجلس على حافة الطريق،، بدا وكأنه يائس أو شيء من هذا القبيل!

أوقف أبي السيارة ونزل منها متوجها نحوه،فرأيت أبي يرد عليه السلام،لكن الشيخ لم ينطق ولا كلمة!إستغرب أبي قليلا منه ثم سمعته يسأله ما إن كان هناك طريق آخر للخروج من هنا ،،فرفع ذلك الشيخ رأسه،فإذا به يرد عليه : (ليس هناك أي طريق أخرى،لن تخرجوا من هنا أبدا)!!! لم أصدق ما سمعته أذناي ،، لالا لم أكن أتوهم أبدا لقد سمعته بوضوح!! حتى أبي إستغرب من قوله! ثم عاد مسرعا للسيارة وإنطلقنا بسرعة،نظرت من الخلف فلم أجد أحدا!! أين ذهب ذلك الشيخ الذي كان يجلس على حافة الطريق؟؟! أيعقل أنه جن؟!

وبعد فترة قصيرة وجدنا إتجاها آخر مررنا به حتى وصلنا للمنزل نحمد الله ونشكره على النجاة! لم يرعبني أي مما حدث معنا بقدر ما أرعبتني الساعة التي وجدتها العاشرة ونصف عند وصولنا إلى المنزل!!! معقوول؟؟! قطعنا طريقا طويلة جدا ومررنا بتلك الحوادث في نصف ساعة فقط؟؟!! ،،، أسئلة لازالت تراود فكري عن هذه الطريق الغامضة،،وماذا كانت تفعل تلك السيدة والولدين في ذلك الطريق؟ وما قصة الشيخ البائس الذي أرعبنا ثم إختفى فجأة؟!}.

تاريخ النشر : 2015-12-02

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق