تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شخصيتي الخارقة للعادة

بقلم : علاء - السودان

وجدت نفسي اتغير تدريجيا في اسلوبي وكلامي مع الناس

هذه القصة حقيقة 100 % , وحدثت معي أنا شخصيا , منذ عام 2010م تقريبا إلى 2014م استطعت أن أغير من طباعي وشخصيتي الى أن وصلت بنفسي إلى أقصى درجات الرقي في التعامل والتحدث مع الآخرين بلباقة تفوق الخيال .. جلست مع كل الفئات العمرية - أطفال وشباب وكبار في السن ونساء وفتيات - كلهم عشقوني بكل ما تحمل الكلمة من معنى .. لقد كنت شخصا أسطوريا في نظر كل من تحدثت أليه أو جلست بجواره , ولا أبالغ إن قلت لكم أن الكثير من أصدقائي ومعارفي يتلهفون لتصويري بهواتفهم حتى يستمتعوا بالنظر إلي وأنا بعيد عنهم .. ولم أقابل شخصا الا وأعترف لي بحبه الشديد سواء كان ذكر أو أنثى , كتبوا عني العشرات بل المئات من الأشعار الغزلية , التي كانت تشعرني بالإرتباك عند سماعها ولا أدري لماذا !! وكانوا يلقبونني أحيانا بأفضل شخص في العالم , وآخرون يقولون عني أنني أسطوره لن يكررها الزمان ويستحق أن يذكر أسمه في التاريخ , وكل ما أسمع ذلك ينتابني شعور لا يوصف ومهما حاولت لا أستطيع التعبير عنة بدقه .. احساس عظيم بالسعادة والفرح والثقة العالية في نفسي والحمد لله لم تصل إلى حد الغرور .

ولكن مع مرور الأيام والسنين وبالتحديد في منتصف عام 2014م ظهرت علي حالات من القلق والخوف والارتباك من أن أفقد حب الناس , لأني تعودت على أن يحبني الجميع فأصبحت أترعب من الفشل حتى إذا أحسست أنني لم أعجب ولو شخص واحد أصاب بالاكتئاب , وبدافع الخوف من فقدان الحب وبدون أن أشعر وجدت نفسي أتغير تدريجيا في إسلوبي وكلامي مع الناس .. فقدت مهاراتي في التحدث وجاذبيتي .. وإنهالت علي الإنتقادات اللاذعة .. بعد أن كنت شخصآ أسطوريآ .. وبسبب خوفي من الفشل إندثرت مع الأيام ولم أجد لها أي أثر , حالي هو كحال مطرب أو لاعب كرة قدم عالمي كان داهية في مجاله وبعد فترة من الزمن انخفضت قدراته وإعتزل , بصراحه وللأسف أصبحت الآن إنسانآ عاديآ , بعد كل هذا التاريخ الكبير الذي لا يصدق , أعتقد أن قصتي قد تكون مضحكة بعض الشيء ولكنها حصلت على أرض الواقع , وشخصيتي الخارقة للعادة إستمرت لفترة 4 سنين تقريبآ الى حدث لي التغيير المفاجيء وصرت شخصا مثل بقية الأشخاص لا أفرق عنهم في شيء .

شخصيتي العجيبة أحسها بدآخلي الآن فمن يستطيع إخراجها؟ أو بمعنى آخر من يساعدني لكي أعود كما كنت ؟ وهل يوجد تفسير مقنع لما حدث معي ؟


تاريخ النشر : 2015-12-16

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق