تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أيام مع الجن و دقائق مع الموت

بقلم : هند مسرار - المغرب

وجدت نفسي مرفوعة بمسافة متر تقريبا

أولا أريد ان اعطيكم نبذة عني , أنا فتاة احب الرعب بكل أنواعه و أحب ان ابقى وحيدة في اغلب أوقاتي وانا من زوار موقع كابوس منذ تقريبا عام ولن اطيل عليكم كثيرا سأبدأ برواية الأحداث التي وقعت معي.

الحدث الأول : كنت في سن الرابعة اقطن في بيت جدتي وعند حلول الليل كان الكل نائما و غارقا في النوم من بينهم أنا , فجأة استيقظت و وجدت نفسي مرفوعة بمسافة متر تقريبا , وبعدها بدأت بالنزول تلقائيا , عندما اتجهت بيدي نحو السرير و مسكت المخدة , و العجيب إن النزول كان بطيئا وعندما استيقظت في الصباح سألت امي و كل من معنا بالبيت : هل احد منكم حملني أثناء الليل ؟ فأجابوا كلهم بكلمة لا , و حينها لم أكن خائفة لأنني كنت صغيرة .

الحدث الثاني : يقولون أن الشخص قبل أن يموت يرى أشياء لا يراها الذين من حوله , و لقد رأيت ما يرونه , وهو أن الشخص يرى أين سيذهب إلى الجنة أو النار وسأروي لكم الآن كيف حدث هذا.

كنت في سن السابعة عندما توفى جدي و أمي ورثت عنه متجره .. المهم كنت في المتجر مع أمي وكنت أضع سدادة قلم الحبر في فمي , فجأة انزلقت سدادة القلم إلى حلقي وعلقت هناك و بدأت اختنق .

و بينما أنا اسعل محاولتا إخراج السدادة من فمي اقترب مني الموت بمسافة كبيرة بحيث إنني رأيت بوابة تنفتح عليها بساط اخضر يشبه العشب و عليه ورود تدور لكن فجأة المكان الجميل اختفى لما سعلت السدادة .ا

هناك بعض الأحلام و الأحداث التي لم أجد لها تفسيرا : مرة حلمت بجدتي في متجر أمي و هناك رجل قال لجدتي من هذه البنت ؟ و يقصد بكلامه أنا . فقالت له جدتي إنها اليد اليمنى لسيدنا جبريل و فجأة رأيت رجلا يلوح لي بيده و علمت انه الملاك جبريل.

و في احد الليالي كنت نائمة و أحسست بيد تتلمس كتفي و لما استيقظت لم أجد شيئا.

و الله يشهد على كل ما كتبته.


تاريخ النشر : 2016-01-05

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق