تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عالقة بين عالمين

بقلم : Moonlight - السعودية

يرتدي دروع المحاربين الرومان القدامى و خوذه حديدية

قصتي التي سأرويها الآن من واقع حياتي الشخصية و هي معقده جدا .. سأبدأ بذكر بعض المواقف من الماضي و الحاضر بشكل عشوائي لكي اربط الأحداث

بدأ الامر عندما انتقلنا لمنزل قديم بعض الشيء وكان مهجورا في الاساس ويعود لجمعية خيرية وكان عبارة عن طابقين ..و به الكثير و الكثير من النوافذ التي تطل على مناور و جدران طويلة تحجب ضوء الشمس .. عمي سكن في الطابق العلوي و نحن سكنا في الطابق السفلي

كنت حينها في السابعة من العمر و حلمت بأول كابوس لي .. ( رأيت فيه شيطان اخضر اللون يبدو كالتمثال وطويل جدا ويرتدي دروع المحاربين الرومان القدامى و خوذه حديديه .. ويسألني بغضب لماذا لم تصلي ؟ )

عندما اصبحت في السادسة عشرة من العمر .. ظهر هذا التمثال مره اخرى امام سريري .. لكن هذه المره لم يكن كابوس .. كان حقيقة ..تظاهرت بأني نائمه ولا اراه ولكنه التف بسرعة و سقطت عيناه على عيني .. شعرت بخوف ... بعدها حرك يداه في الهواء وظهرت فتحه من العدم , يخرج منها بخار كثيف شديد السواد بعدها خرج منها مخلوق غريب جسده كالبشر ولكنه يبدو وكأنه خلق من نفط .. لونه اسود شديد السواد و لزج وبلا ملامح و يمشي ويقفز كالضفادع .. قفز فوق سريري وكأنه يحاول ان ينقض علي .. ضننت بأنه سيقتلني ولكنه دخل داخل سريري بشكل غريب ..وبعدها خنقني الجاثوم .

و الآن سأعود لموقف عندما كنت في العاشرة من العمر .. كان منتصف الليل ..طلب مني اخي الصغير ان ارافقه للمطبخ ليشرب الماء لانه يخشى الظلام .. رافقته للمطبخ وأنا داخل المطبخ لمحت فتاة تنظر إلي من الباب وتبدو قصيرة جدا .. تختفي ثم تظهر مجددا .. بعدها حملت اخي الصغير و خرجت من المطبخ وعندما اصبحت بعيدة عنه التفت ورائي لأجد فتاة قصيرة جدا وجهها مطابق لوجه اختي تنظر لعيناي و شعرها كان طويلا جدا يصل للارض .. ذات بشره رمادية شاحبه . لم استطع رؤية اقدامها فكانت مشوشه كأنها ممسوحة بممحاة ....لم اعر الموقف اي اهتمام لاني ظننت بأنه مجرد وهم

وبعد عدة سنوات تحديدا عندما اصبحت في السادسة عشرة ومن هنا بدأت حياتي تسوء اكثر ..رأيت نفس الفتاه تقف بجانب سريري وكانت تقف عند الزاويه ذكرت اسم الله .. وبعدها اختفت تدريجيا ..وكانت اختي تصرخ وتسألني ماذا رأيتي .؟ لكني لم اجبها ضللت اذكر اسم الله .. بعدها اختي اخبرت امي بأني كنت اخيفها .. وارغمتني امي على النوم في الغرفه وحدي ..

بدأت ارى كوابيس غريبه جدا اشرب فيها دماء لدرجه اني اصبحت اشم الدماء شهرين تحديدا عندما اشرب الماء .. و احلم بالمقابر و الاموات وبأني اقوم بفك السحر او اقاوم الشياطين و احاربهم

تغيرت شخصيتي اصحبت اكثر انطوائية وخجل ولا ارتاح الا عندما اكون وحدي وفي مكان مظلم وبعيد عن كل البشر ..و الاطياف السوداء اصبحت معتادة على رؤيتها بشكل يومي في ارجاء المنزل لدرجه انها أصحبت شيء عادي بالنسبه لي ساءت حالتي لدرجة اني لم اعد استطع المشي باتزان فكانت الارض تطوى امامي و اشعر بأني سأسقط .. لا استطيع ان انظر لعيني اي انسان لأني بمجرد النظر لعيني اي شخص تصبح جفوني ثقيله جدا وكأن هناك يد خفيه تسحب جفوني للأسفل رغما عني .. حديثي مع الناس أصبح يملئه التأتأة و التلعثم رغم اني كنت فتاه طبيعيه .. و اتحدث بشكل جيد .. ولكن لا اعلم ما الذي حدث ليصبح لساني بهذا الثقل ..

هناك احداث كثيرة اختصرتها في القصه ربما سأكملها في وقت لاحق

ولكن هذا ما استطعت كتابته الآن


تاريخ النشر : 2016-01-06

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق