تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الصفعة الخفية

بقلم : عابر سبيل - مصر

قادني أحساسي إلى المكان الذي يجب الحفر فيه

انا (عابر سبيل) قمت بنشر قصه حياتي بعنوان (بين الواقع والخيال) والآن اريد مشاركتكم بإحدى المواقف الطريفة التي واجهتها في حياتي دون ان اعلم لها تفسيرا .

تبدأ القصة في يوم أتاني فيه (ط) طالبا مني المساعدة في البحث عن احد الكنوز المخفية في منزل احدهم , وطبعا بدون اي تفكير ذهبت معه لهذا المنزل ، وكالعادة بدأت اصف دلائل المكان الذي أظن انه يوجد فيه الكنز ، وكالعادة كان وصفي من الدقة التي أبهرت كل من حولي حتى اصحاب المنزل فلم اكن دخلت منزلهم من قبل ووصفت كل شيء فيه بدقة شديدة حتى اني اخبرتهم ببعض الاسرار الخاصه بهم ولا تسألوني كيف افعل هذا لأني حقا لا اعلم .

وبعد تحديد المكان المنشود قمنا بالبدء في استخراج الكنز فقام العمال وهم من أهل البيت بحفر المكان المشار اليه وبلغ عمق  الحفرة 4 امتار وكنا ننزل ونصعد باستخدام حبل وبعدها قمنا بتصنيع سلم خشبي بدائي جدا لكنه يؤدي الغرض منه ، وقادني احساسي والدلائل التي اجمعها لحفر نفق باتجاه الغرب بطول 6 امتار ، نفق ضيق جدا لتعبره تقوم بالزحف على بطنك ، وبعدها ارشدني الاحساس الى ان اطلب منهم الحفر هبوا في داخل النفق لأربع أمتار ، وهنا انقطعت عني الرؤية فاستعنت بـ (ط) لأنه صاحب الخبرة في هذه الامور ، فقد انتهي دوري ولا اشعر او ارى اي شيء آخر ، وهنا طلب (ط) من العمال ان يصنعوا تجويف في احد الجدران على ارتفاع متر بحيث اجلس في هذا التجويف اراقب عملهم من ارتفاع ثلاثة امتار ، وبالفعل نفذوا ما امرهم به وقام باحضار نوع من البخور لا داعي لذكر اسمه حتى لا يقوم احد بتجربته ، ولكن يكفي ان اقول لكم انه خبيث الرائحه بشكل لا يتحمله بشر عند احتراقه ، لذا اشعله وأمرنا بالمغادرة فغادرنا المكان وظللنا يومين لا نعمل في الحفر بناء على تعليماته ، وهنا اخبرني انه بأستطاعتي مواصله عملي لأنه ستعود لي الرؤيا والشعور بالكنز من جديد ، وطبعا لم اكذب خبرا فنزلت الحفره اولا وبعدي العمال وفعلا حدث ما توقعه (ط) فقد بدأت اشعر من جديد باقترابنا من الكنز ، واشرت عليهم بحفر نفق اصغر متجه لليسار ، وعندما بدءوا في تنفيذ ما اشرت اليه بدأت الاحداث العجيبه تظهر ، فقد بدأت الارض من تحتهم تفيض بمياه حمراء اللون خبيثه الرائحه تسبب الحكه بشده ، وهنا اعترض اهل البيت لانهم صاروا لا يطيقون النزول في هذه المياه العجيبه ، واستعنا مرة اخرى ب (ط) فهو الخبير بيننا في هذه الامور ، فقام بخلط بخوره العجيب مع كوب من اللبن وقرأ فيه ما يقرأ وسكبه فجفت المياه الحمراء وعاودنا العمل ورجعت لمكاني المفضل تجويف الحائط الذي اطلقت عليه لقب الصومعة اتابع العمال واعطيهم الارشادات ..

وفجأة تلقيت صفعه قويه فنظرت خلفي بدهشه فلم اجد شيء فخلفي حائط مصمت والعمال مازالوا يعملون بهمة وكنت اظن ان ما حدث هو عبث من احد العمال او مجرد خيال لكني تأكدت انه ليس كذلك بعدما تلقيت ثاني صفعه فأخبرتهم اني اريد الخروج من الحفرة لأمر طارئ أريد استشاره (ط) فيه ولم اخبرهم بأمر الصفعات التي كانت تؤلمني جدا حتى لا يصابوا بالرعب .

وبعد ان خرجت من الحفرة وقبل ان تمر 5 دقائق وبينما كنت احكي لـ (ط) ما حدث معي ، فجأة إذ بالعمال كلهم يخرجون من الحفرة صارخين قائلين ان هناك شخص خفي يفتك بهم ضربا في الحفرة ، وكالعادة استعنا بـ (ط) الذي اكد لنا اننا اقتربنا جدا من الكنز وما يحدث هو اعتراض حراسه على دخولنا منطقتهم ، ونزل للحفرة ومعه البخور العجيب الخاص به وظل فتره طويلة وحده ، بعدها خرج لنا يحمل سنا عجيبا لا يشبه اسنان البشر ولا اظن انه سن حيوان نظرا لشكله وحجمه ، وقال ان هذا ما كان يعارضنا وسبب هذه الصفعات المؤلمة .

لكن أصحاب المنزل كانوا قد عزفوا عن البحث عن الكنز وقاموا بردم ما كانوا حفروه وحتى كتابه هذه السطور لم اعلم بعد تفسير هذه الصفعات ولا من الذي قام بتوجهيها لنا مع العلم ان (ط) اصر على عدم التحدث في الامر ولم يجب على أسئلتي حول ما حدث.


تاريخ النشر : 2016-01-06

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق