تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما الحل ؟؟

بقلم : Alone - سوريا

يقلب الحديث لجدال حاد حتى أصبحنا لا نتفاهم بقدر ما نختلف

السلام عليكم أعزائي القراء .. صراحه أن ثقتي بكتاب الموقع جعلتني أضع قصتي هذه بين أيديهم علني أجد ما يريحني هنا .. فأنا إنسانه كتومة إلى أبعد حد لذا فلا يمكنني البوح لشخص ما وجها لوجه مهما بلغ بي الأسى .. وإليكم مشكلتي ..

أنا فتاه في العقد الثاني من العمر ،منذ خمس سنوات أحبني شخص كنت أعرفه جيدا وبعد محاولات منه قبلت بحبه بعد وابل من الكلام الشعري الذي أسمعني إياه والذي تعرفونه جميعكم ..

وبعد محاولات مع أهلي ليوافقوا على خطبتي منه ...

أنا خطيبته الآن ولاشك لدي أنه يحبني بجنون ولكن مشكلتي في غيرته الزائدة !!

لأنني خطيبته فلا بد لي من ان أطيعه ولكنني صراحة أختنق منه أحيانا , فقد تركت جامعتي لأجله كي لا ينظر لي أحد كما يقول , حتى أقاربي لا يسمح لي بزيارتهم وإن رآني أضع ولو قليلا من الكحل فيا ويلي منه , حتى في طريقه لبسي يتحكم بي ... وعندما أقول له بأنني أتكلم مع إحدى صديقاتي يجن جنونه وكأنني أتحدث مع شاب غيره لدرجه أنني أصبحت لا أملك أي أصدقاء..

ولا يسمح لي بإرتياد أي موقع من مواقع التواصل الإجتماعي , وعندما أضطر للخروج من المنزل أجده لا يفارقني مع أنني لا أتدخل بأي شيء يخصه ولكنني أشعر بأنه كلما رآني سعيدة مع غيره حتى لو كانوا عائلتي ينزعج ..

وإن حاولت التفاهم معه يقلب الحديث لجدال حاد حتى أننا أصبحنا لا نتفاهم على قدر ما نختلف , وفي النهاية يتهمني بالوقاحة ويكون أنا من علي طلب رضاه رغم أنني قبل أن أعرفه كنت شخصية قوية جدا ولكن معه أصبحت أدرك أنه قضى على شخصيتي بالكامل فقد أصبح لا يطاق بتصرفاته الأنانية والمستفزة ..

انا الآن لا أعلم ما هو الحل ؟ لم أعد أعرف هل هي غيرة زائدة أم هو كره زائد !!

هل أتركه وأتابع حياتي بعد تلك السنوات وبعد أن عرف الجميع بقصتي معه وأعيش على آلام الماضي أم أرضى بنصيبي معه واصبر على طبعه ؟؟

أرجوكم أفيدوني ..


تاريخ النشر : 2016-01-13

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق