تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الأرز طعام الجن

بقلم : الذاكر - السعودية

كانت عيناها بيضاء تماما ..

سأحكي هذه القصة التي حدثت معي والتي اعتقد من خلالها ان الجن لهم بعض اصناف الطعام المحبوب لديهم.

نحن نسكن في منزل ارضي وليس شقة ، ويحتوي المنزل على عدة غرف وفناء خارجي يحيط بالمنزل .

في نهاية كل يوم في الليل وقبل النوم اقوم بإغلاق باب الغرف والباب الخارجي للمنزل ثم إطفاء الإضاءة الخارجية.

وفي يوم الحدث بدأت بإغلاق الابواب كالعادة حتى وصلت الى باب المطبخ ، عندها رأيت ما لم اره في حياتي وما لم اتصور يوما اني سأراه .

رأيت امرأة شابة في العشرينيات من العمر تقف على حوض غسيل الأواني ، وكان الحوض به بعض الأواني المتسخة ببقايا الطعام ، وبالتحديد طعام الأرز .

ولشدة دهشتي شاهدت فتاة تدخل يدها بين الأواني المتسخة وتأكل بقايا طعام الأرز الملتصق بالأطباق ، وكانت تزيح بقايا الطعام الأخرى وتأكل الأرز فقط . ولم تكن تتحرك من مكانها بل ان يدها تتمدد مثل البلاستيك لتصل الى الطعام.

وقفت أشاهد هذا المنظر لفترة دقيقتين او ثلاث وانا بالكاد اصدق ما أرى ، وطول هذه الفترة لم يخطر ببالي انه جن أو شيطان أو أي مخلوق آخر غير الإنسان.

وهنا اريد ان اذكر ملاحظة مهمة جدا وهي أني طيل فترة مشاهدتي لتلك المرأة لم تكن هي تراني , نعم هي لم تلاحظ وجودي أبدا بل كنت انا انظر إليها وهي لا تراني وهذا ما حيرني .

واخيرا لأتاكد مما ارى وهل ما ان اشاهده بأم عيني حقيقة أم خيال , أم هو لص دخل الى المنزل ويأكل من بقايا الطعام الموجود في المطبخ ، أم هي جنية ، أم أني اتخيل كل ما سبق .... أخيرا ولكي اصل إلى الخبر القين وحتى الفت نظر تلك الفتاة ضربت بقدمي الأرض لإصدار صوت تسمعه ، وفعلا وبشكل مفاجئ ادارت وجهها نحوي ونظرت إلي بنظرة غريبة ولكن وجهها لم يكن واضحا جدا بل معتم الملامح ولم اتبين الا عينيها التي كانت بيضاء تماما وبقيه وجهها اسود قاتم.

تخيلوا هذا المنظر انا الآن اقف انظر اليها وعيناي مفتوحتان تماما وهي واقفة على قدميها تنظر الي والغريب انها لم تختفي فجأة ، بل اتجهت نحو الباب وخرجت مسرعة ، علما إنها لم تكن تطأ الأرض ولكن تسير وهي مرتفعة عن سطح الارض.

خرجت مسرعا ومشيت متتبعا لها .. وحتى هذه اللحظة كنت مازلت اعتقد جازما انها شخص دخل خلسة وذلك بسبب شدة وضوح الرؤيا.

بحثت في كل انحاء المنزل عن هذا المخلوق ولم اجد شيئا . الابواب مغلقة كما هي لم يفتح باب او يغلق ، ولم يكن هناك اي صوت ، علما ان جميع من كان بالمنزل كانوا في سبات عميق من النوم.

تلك المخلوقة كانت تلبس بنطال رمادي اللون وفانلة (تي شيرت ) سوداء وشعرها اسود طويل ينسدل علي كتفيها.

اعتقد انها كانت جنية حضرت لتأكل ما تبقي من طعام الأرز الموجود في المنزل.

ودمتم سالمين.


تاريخ النشر : 2016-02-09

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق