تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

طاحونة كيوان (1)

بقلم : خالد قبوض - سوريا

كانت الطاحونة مهجورة منذ قرن من الزمان

انا اسكن في منطقة اسمها (كيوان) ، هذه المنطقة فيها مناظر جميلة وخلابة كمناظر الانهار والوديان والينابيع وفيها بيوت عربية اثرية وبعض الآثار السياحية ويوجد بيت مهجور ولكن ليس هو الشيء المرعب بل انه مجرد اثر قديم ، وبعد البيت المهجور بمسافة 60 متر توجد طاحونة مهجورة تدعى (طاحونة كيوان) وهي الشيء المرعب .

هذه الطاحونة مهجورة منذ مئة عام او اكثر وفيها الكثير من آلات القديمة مصنوعة من خشب ، فالكثير من المراهقون يدخلون الى الطاحونة ويقومون بتكسير الآلات لأخذ الخشب من اجل التدفئة ، هذه الطاحونة تحمل الكثير من القصص المرعبة والغريبة ، فهناك من يقول ان هناك رجالا دخلوا إليها ولم يخرجوا ، وهناك من يقول أنها مليئة بالمجرمين والسفاحين ، وهناك من يقول انها مسكونة بالاموات والشياطين والجن وهناك ايضا قصص كثيرة حول هذه الطاحونة ، ولكني كنت لا اصدق اي قصة عن هذه الطاحونة وكان ابي يقول لي : لا تصدق اي قصة من هذه القصص فهي مجرد خرافات ...

وقد كنت مقتنعا بكلام أبي .. الى ان وقعت الحادثة .. وسأرويها لكم.

في 201336 كنا نخطط انا وابن عمتي و ثلاث اصدقاء من اجل الدخول للطاحونة طمعا بالخشب و الحطب الموجد بداخلها ، ومع العلم هذه الطاحونة لا يوجد فيها حارس او اي شخص يحاول ان يمنعنا من الدخول ، فهي مكان خالي من السكان . وبالفعل دخلنا الى الطاحونة وانا اشعر بالذعر والخوف الكبير فقال لي اصدقائي : لا تقلق .. الاشياء المخيفة والمرعبة في هذا المكان تحدث فقط في الليل . فتشجعت قليلا .

وعندما وصلنا الى المدخل رأينا الجدران لونها اسود وكأن اشتعل حريق كبير قبل مئة عام فأحترقت الجدران ، فصعدنا الى الطابق الاول وبدأنا بتفتيش المكان وقمنا بتحطيم الآلات وتكسيرها وبعدها دخلنا الى غرفة لنرى ان كان يوجد فيها حطب ولكن كانت مليئة بالتراب والاحجار والاوساخ وبين كل هذه الفوضى كان يوجد هيكل عظمي لكلب مربوط بحبل ولكن لم نهتم لأمره وخرجنا من الغرفة ، لكن صديقي قرر ان يأخذ الحبل الذي كان مربوط به الكلب وعاد للغرفة ولكن لم يجد الكلب فهنا شعرنا بذعر ، ولكن ابن عمتي كان شجاعا فقال : هيا بنا نجمع الحطب ونذهب .

وبعد مرور ساعة تقريبا بدأنا نسمع اصوات طقطقة من الطابق العلوي وكأن احدا يضرب بقدميه على الارض بقوة ، استمرت هذه الطقطقة مدة 8 ثواني ثم توقفت دقيقة تقريبا وعادت لمدة نصف دقيقة متواصلة ثم توقفت ... فشعرنا بخوف شديد ، وحملنا اعمدة من حديد للحماية وصعدنا الى الاعلى لنكتشف مصدر هذه الطقطقة ولكن لم نر احد ، ونادى احد الأصدقاء: هل من احد هنا ! .. لكن مع الاسف لم يكون هناك اي جواب فبدأنا بتفتيش الطابق كله ولكن لم نجد اي شيء فجمعنا الحطب وخرجنا مسرعين.

وبعد اسبوع جاء الي قريبي اسمه كرم وايضا جاء ابن عمتي فسهرا عندي في المنزل وبدأنا نروي الاحاديث ، وروى ابن عمتي قصة الطاحونة لقريبي فهو لا يعرف شيئا عنها ، ولكن لم يصدق اي شيء من كلامنا ، ليس هذا فقط بل تحدانا بأن يدخل الى الطاحونة في الساعة التاسعة مساءا ، فنظرنا اليه نظرة سخرية وقبلنا التحدي ، والتقينا في اليوم التالي في الوقت المحدد وكنت انا وابن عمتي وبعض الاصدقاء وقريبي كرم الذي تحدانا ، كنت اشعر بالخوف ولكني تشجعت ودخلنا وبدأنا بتكسير الحطب وكنا نجمعه بزاوية قريبة من جدار اسود ، وبينما نحن نجمع الحطب صرخ احد اصدقائي صرخة عالية فركضنا اليه لنرى ما الامر ، فقال وهو ينظر باتجاه الحطب بذعر : اين الحائط لقد اختفى ، لكن قريبي كرم ظن بانها خدعة ونحن كلنا شعرنا بالخوف والذعر فجمعنا الحطب وذهبنا مسرعين .

وعند اقتربنا من السلم لكي ننزل الى الاسفل وجدنا عجوز قبيح الشكل ومرعب كان ينظر الينا بنظرات مرعبة وقام فتح وأغلاق عينيه وكأنه يرى كابوسا فنظر خلفه وقال : (امسكوا بهم يا شباب) وصعد على السلم فرمينا عليه كل الحطب فتدحرج من على السلم ووقع ارضا وركضنا خائفين نبحث عن مخرج فوجدنا باب يوصلنا الى الخارج ولكنه مقفل بخشب ,فاستمرينا 6 دقائق بتكسير الخشب وبعدها واخيرا فتح الباب وخرجنا بسرعة جنونية وكنا بغاية الرعب والخوف .

والغريب بالموضوع انه عندما نادى ذلك العجوز للشباب ليمسكوا بنا لم يأتي احد ولم نسمع اي حركة او اي صوت فلمن نادى ؟؟؟ وعندما رمينا عليه الحطب وهربنا لم يلحق بنا .

لم تنتهي القصة بعد ,فهناك جزء ثاني مليء بالإثارة والغموض ..


تاريخ النشر : 2016-03-03

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق