تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تعقّدتُ بسببه

بقلم : Nayrooz-عمان

تحولت حياتي لكابوس

لا أعلم لماذا قررت أن أتحدث عن هذا الموضوع الآن ... ربما لأنني ضقت ذرعاً مما أعانيه بسببه.

كنت في الواحدة و العشرين عندما تقدّم شاب لخطبتي، في الحقيقة زارتنا والدته و أخواته مرّات عديدة , و لكني لم أقابله سوى في يوم عقد القران، و ذلك لأن عائلتينا كانتا محافظتين جدا.

و ليلة زفافنا، و بعد أن قصدنا منزل الزوجية , تفاجأت بأن زوجي يُعرض عني ! بل يرفض الإقتراب مني , قائلاً : بأنه لم يكن يريد الزواج مني !

ثم يخرج للمبيت في غرفة أخرى.
و تواصل الأمر على هذه الحال لمدة شهر تقريباً , و أنا صابرة و أقنع نفسي بأنه ربما يعاني خطباً ما , و ربما لديه مشاكل و سيعود إلى رشده... لكنه لم يتغير , بل إزداد قسوة و تجاهلاً لي .
كان يتصرّف و كأنني غير موجودة معه في المنزل ، يخرج مع أصدقائه و يتغيب لساعات طويلة و كأنه لازال أعزباً !

أما أنا فكنت بمثابة خادمة مدفوعة الأجر , مُطالَبة بتنظيف بيته و طبخ طعامه

و عندما يكون في المنزل , كنت أجلس وحيدة في غرفتي التي لا أبرحها قبل أن يغادر المنزل.

و بعد شهر إعترفت لأمي بحقيقة ما يجري ,فأعلمت والدي و الذي تحدّث بدوره مع والد زوجي , و هو ما أثار غضب زوجي فإعتدى عليّ بالضرب المبرح و شتمني , و رماني خارج المنزل.
عدت إلى منزل والدي و حاول الجميع إصلاح ما بيننا من خلاف , رغم رغبتي بالطلاق منه .. و لكن والدي سامحه الله رفض ذلك، فالطلاق عنده عار.

و بعد تدخلات عائلته و عائلتي عدت إلى منزل الزوجية، لأجد بأنه كان يخطّط للإنتقام مني , فحبسني في البيت و حرمني من الدراسة , مع أني كنت سأتخرّج بعد بضعة أشهر.

و كان يضربني إلى أن أفقد الوعي بين يديه، حتى أنه قام مرة بمحاولة خنقي !

حاولت إقناع والدي بالطلاق و لكننه كان يرفض الأمر , و يلتمس الإعذار لزوجي المجنون ! حتى والدتي كانت تساند والدي و تطلب مني الصبر عليه.

و ماذا كانت نهاية صبري؟

ضلعين مكسورين و رضوض متفرقة في كل أنحاء جسدي و خلع في الكتف، عندها إستنجدت بالجيران الذين خلّصوني منه ,وعدت إلى منزل أهلي و رفعت قضية طلاق مريرة و طويلة.
مرّت سنوات منذ أن تطلقت من ذلك المجنون، و لكني أصبحت معقّدة من كل الرجال

أخشاهم و أكرههم و أرى فيهم وحوشاً ضارية.

و زاد إصرار أهلي على تزويجي مجدداً ,لكني لم أعد أطيق فكرة الزواج و لا أرى فيه الطمأنينة و السلام , بل تحول الموضوع بالنسبة لي لكابوس مرعب أتجنبه بكل الوسائل
فكرت في زيارة طبيبة نفسية , و لكن أهلي يرفضون ذلك أيضاً .. فما العمل ؟!


تاريخ النشر : 2016-03-08

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق