الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المرة الثالثة

بقلم : جيهان_السعودية

كان يعود للفندق و رائحة الكحول تفوح منه و معه فتاة أو شاب

في البداية السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

لم أجد من ألجئ له سواكم و أتمنى منكم مساعدتي في محنتي هذه

عندما كنت في السنة الثالثة من الجامعة تقدم لي شاب الجميع يمدح في أخلاقه و شكله و كان لديه عمل و راتب ممتاز, و لكن لم أحسس تجاهه بالحب فقط مجرد أعجاب , بعد الخطبة بثلاث أشهر كلمني بأنه يريد الانفصال

صعقت عندما اخبرني انه يحب غيري و يريد أن يتزوجها بدلي فقط حاولت أن احبس دموعي و أخبرته حسنا هذا خيارك وفقك الله في كل طريق تسلكه و فسخت الخطبة .

في سنتي الأخيرة في الجامعة تقدم لي شاب كما يقولون كامل مكمل, و لقد انعم الله عليه بنعمة المال و الحمد لله و لقد أحببته من كل قلبي و بعد تخرجي تم الزفاف و ذهبنا في شهر العسل إلى روما و خلال شهر العسل اكتشفت انه لديه علاقات مع غيري و هو يتعاطى المسكرات و مدمن كوكايين حتى في أحدى الليالي حينما كنت نائمة سمعت صوته و لقد احضر معه فتاتين , و لم يكتفي بهذا فقد قام بأحظار شاب أيضا كان يمارس اللواط..

لم احتمل هذا كل يوم كان يعود للفندق و رائحة الكحول تفوح منه و معه فتاة أو شاب , عند انتهاء شهر العسل و عودتي للبلد طلبت منه الطلاق و لكنه رفض فقمت برفع قضية خلع عليه, و فعلا بعد أن خسرت الكثير من النقود استطعت أن أتخلص منه

 

 و لكن الشيء الذي صدمني هو أني كنت حامل! و أنا الآن بدون زوج كانت معي امي تدعمني في كل شيء ربي يحفظها و بعد تسع أشهر رزقت ببنت كالقمر أسميتها كادي و بعدها بفترة وصلتني رحلة عمل في الخارج بالتحديد في أمريكا في ولاية اوريغون فقمت بالذهاب مع ابنتي إلى تلك البلد التي لم يسبق لي زيارتها من قبل و عند وصولي الى هناك كان لي شقة متوسطة الحجم لأسكن فيها.

في عملي كان لي زميل لي من نفس بلدي و تعلقت فيه كثيرا و لا اخفي عليكم بأن ابنتي ايضا تعلقت فيه, فقال في يوم من الأيام أن يريد خطبتي و فعلا كلم أهلي بالموضوع و لكن أهلي رفضوا أن يتزوجني بحجة انو يخالفني بلون البشرة , و لكني مصرة على أني أريد الزواج منه.

أرجوكم ساعدوني كيف يمكنني أن اقنع أهلي بأن يقبلوا به مع العلم انه شخص أخلاقه رفيعة و راتبه ممتاز و فقط لون البشرة؟


تاريخ النشر : 2016-03-11

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر