تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا يتعامل معي هكذا ؟

بقلم : ملاك الحزينة الأبدية - المغرب

كنت أتحدث على موقع الفيسبوك وارسل لي شخص طلب صداقة

أنا مراهقة أقطن بإحدى المدن أنا متوسطة الجمال محبة للحياة ، أنا فتاة كباقي الفتيات ولكن هناك شيء يجعل شخصيتي محط أنظار الجميع ، أنا فتاة ذكية جدا في كل شئ الحمد لله ، المهم ككل فتاة تحب إنشاء صداقات عديدة مع كل الأجناس سأبدأ قصتي .


في يوم من الأيام كنت أتحدث على موقع " الفيسبوك " ، أرسل لي شخص طلب صداقة فقبلت ذلك الطلب و يا ليتني لم أقبل ذلك الطلب ، بدأت أتحدث معه و بصراحة أعجبتني طريقة تحدثه وشخصيته ، كان هو يقطن في مكان يبعد قليلا عن منطقتي وكان يزور منطقتي كل عطلة صيفية ، كان نتحدث دائما وكل يوم يزداد حبي له ، تعلقت به كثيرا ، مر شهرين على تحدثنا فقررت أن أصارحه بحبي و صارحته بالفعل ، بصراحة كنت متخوفة من رده و لكن كانت صدمتي كبرى عندما عرفت أنه يبادلني نفس الشعور ،

كانت فرحتي كبيرة ، كم كنت أتمنى أن يكون بجنبي لأعانقه ، في يوم قال لي أنه سينتقل إلى منطقتي هو وعائلته ليكمل دراسته ، كنت فرحة جدا ، ولكن لن يأتي إلا بعد ثلاثة أشهر يا إلهي ! كم هي مدة طويلة ، ولكن كنت أقضي جميع أوقاتي معه ، مرت الأشهر الثلاث و كنت متشوقة لرؤيته لأنه لم يبعث لي صورته ولا أنا كذلك ، باليوم الذي كان سيصل فيه انتظرته قرب المحطة فلما وصل ، يا إلهي إنه في غاية الجمال ولكن لم أتمالك نفسي عانقته وأنا أبكي ، مسح دموعي وقال لي : لا تبكي أنا الآن معك .

كنت دائما أجلس معه في معظم أوقاتي ، مرت 6 أشهر على علاقتنا فبدأ يتغير في تصرفاته كثيرا و عندما علمت بأمر خيانته لي أصبح ينعتني بأبشع الألقاب و يشتمني ، ولكن مع كل هذا لم ابتعد عنه ، كنت دائما معه و في يوم تقابلنا فقلت له أني لم أعد أتحمل هذه التصرفات ، لماذا تفعل هكذا معي ، أين هو حبك لي ؟ هل ضاع كل شئ ؟

والدموع تنهمر مني كشلال ، أمسك بيدي وعانقني بقوة و قال لي : أحبك جدا جدا ولكن سأتركك !! فقدت وعيي في تلك اللحظة فجلس على ركبتيه وبدأ يترجاني لاستعيد وعيي ، عندما فتحت عيني وجدت نفسي في منزلي فسألت أختي ماذا وقع لي ؟ فقالت لي : لقد أتى بك شخص إلى هنا وكانت الدموع في عينيه وضعك هنا و ذهب بدون أن يتكلم ، استيقظت فوجدته قد بعث لي رسالة يقول لي فيها أنه سيعود إلى بلدته .

جلست أبكي و قلت له : وأنا مع من تتركني ؟؟ قال : سأعود كل صيف .. المهم ذهب و بقينا نتحدث على الفيسبوك ، الصراحة لم أعد أحبه كالماضي و قررت خيانته ، عندما علم بالأمر أقسم أنه سينتقم مني ، مر شهر على تلك الحادثة (خيانتي له ) ، كان يتعامل معي بقسوة دائما و عندما أسأله : لماذا تتعامل معي هكذا ألا تحبني ؟؟ يقول : أحبك .

أنا تعبت جدا من تصرفاته ولكن لا زلت أحبه رغم كل شئ ، سئمت تصرفاته فكل مرة يعدني بأنه سيتغير ولكن يبقى كما هو ، حياتي انقلبت رأسا على عقب و أصبحت فتاة معقدة أنفعل بسرعة و منعزلة ، بسبه لم أعد أعرف معنى الفرح ، أريد نسيانه ساعدوني من فضلكم ..

أنتظر نصائحكم بفارغ الصبر .

تاريخ النشر : 2016-03-19

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق