تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حادثة اختفاء الطيار فريدريك فالنتيش الغريبة

بقلم : ناظم محمودي - تونس
للتواصل : mahmoudi.nadhem@gmail.com

ياتري ماذا حدث لهذا الطيار

انها ليست طائرة...انها...." كانت هذه آخر الكلمات التي نطق بها فريدريك فالنتيش قبل انقطاع الاتصال به على متن الطائرة و فقدانه تماما لكن ماذا رأى فريدريك؟ و لماذا جزم بانها ليست

طائرة؟ و لماذا انقطع الاتصال عندما كاد ان يقول عن طبيعة الجسم لبرج المراقبة؟ و كيف اختفى تماما دون ترك اي اثر مع طائرته؟

تبدأ القصة في أستراليا حوالي الساعة السابعة مساءا بعد فترة وجيزة من غروب الشمس و بالتحديد على الساعة 18:43 في 21 أكتوبر 1978. شاب يدعى فريدريك فالنتيش غادر مطار

مورابين فيكتوريا على الساعة 18:19 مساءا كان بصدد تجريب طائرة خفيفة من طراز سيسنا 182L و كان فوق مضيف باس يتجه جنوبا نحو "جزيرة الملك" عندما رأى جسما ظن في البداية انه طائرة كانت ستمر فوقه اتصل لاسلكيا بالخدمات الجوية للطيران، و وتحدث مع وحدة التحكم "ستيف روبي" و اسفله المحادثة بين الطيار و وحدة التحكم مأخوذ من نسخة من شريط
فريدريك فالنتيش 

صوتي و قد بدأت المحادثة على الساعة 19:06

فالنتيش: هل هناك اي حركة مرور معروفة ادناه نحو خمسة الاف قدم؟

روبي: لا، لا حركة مرور معروفة

ف: يبدو لي انه توجد طائرات كبيرة ادناه تبعد عني حوالي 5 الاف قدم

ر: اي نوع من الطائرات؟

ف: لا استطيع ان اؤكد . انها اربعة اضواء، تبدو مثل اضواء الهبوط ... وقد مرت الطائرة الآن فوقي ألف قدم على الأقل أعلاه.

ر: و هل هي طائرة كبيرة؟

ف: لم استطع تحديدها نتيجة السرعة الهائلة التي كانت تطير بها ...هل هناك أي طائرة من سلاح الجو في المنطقة المجاورة ؟

ر: لا ، لا توجد اي طائرة من سلاح الجو في المنطقة

ف: انها تقترب الآن تجاهي من ناحية الشرق...(صمت لثانيتين) .. يبدو لي انه يقوم بنوع من الالعاب.. لقد طار نحوي مرتين او ثلاث بسرعة لم استطع تحديد نوع الطائرة من خلالها

ر: ماهو مستواك الحالي؟

ف: مستواي اربعة و نصف الف .. أربعة خمسة صفر صفر

ر: الم تستطع لحد الآن تحديد نوع الطائرة؟

ف: لا

ر: اين هي الآن؟

ف: انها ليست طائرة ... انها .. (صمت لمدة اربع ثواني)

ر: هل يمكنك ان تصفها لي؟

ف: انها جسم طويل.. ( صمت لثانيتين) لا يمكنني ان اصف اكثر من هذا .. انها تمتلك سرعة هائلة .. ( صمت لثلاثة ثواني) انها امامي الآن.

ر: و كم يمكن ان تكون كبيرة؟ و ماذا يفعل الجسم الآن؟ و ماهي مكوناته؟
ماذا حدث له بالضبط

ف: انها ثابتة الآن . انا اقوم بالدوران حولها، انا تحتها الآن ،انها تملك ضوء اخضر و نوع من المعادن انها تلمع بالكامل من الخارج (صمت لمدة 5 ثواني) لقد اختفت تماما .. هل يمكن ان تعرف ماهو الجسم الذي كان امامي؟ هل هي طائرة عسكرية؟

ر: هل انت متأكد من انها اختفت؟

ف: متأكد

ر: هل ترى الجسم الآن؟

ف:انها.. ( صمت لمدة 4 ثواني) انها تتجه نحو الجنوب الغربي الآن و مستواي اثنان ثلاثة اثنان اربعة

ر: ماهي نواياك؟

ف: ساتجه نحو جزيرة الملك .. هاااي الطائرة الغريبة تحلق فوقي مجددا (صمت لثانيتين) انها تحلق فوقي..انها تحلق فوقي و هي ليست طائرة (صمت لمدة 17 ثانية وقد سمع صوت ضجيج متقطع ثم انتهت المحادثة)

انتهت الاتصالات حوالي الساعة 19:12. و بالرغم من خروج قوات بحرية و جوية للبحث من يوم 21 الي يوم 25 اكتوبر لم يتم العثور على اي اثر للطائرة.

ظهرت بعض الامال حين تم اكتشاف بقعة نفط يوم 22 اكتوبر حوالي 18 ميلا شمالي جزيرة الملك لكن هذه الامال لم تستمر كثيرا حين تم التأكيد على ان هذه البقعة ليس لها اي علاقة بطائرة "سيسنا".

أصدر مكتب تحقيقات السلامة الجوية نتائجه مايو 1982 مبينا ان السبب وراء اختفاء الطائرة لم يتم تحديده لكن من المؤكد ان السبب كان قاتلا : انتحار؟ هجوم فضائي؟ اختطاف؟ عملية قتل

مدبرة من دول اخرى؟ كان هناك العديد من الفرضيات منها فرضيات فيزيائية قدمها بعض العلماء . على اي حال لم يستطع احد تفسير كل من الاختفاء و الضوء الاخضر ليستطيع فهم ما حدث لهذا يجب ان نتقرب اكثر من "فريدي فالنتيش"

الطيار:

كان فريدي يبلغ من العمر 22 عاما ، طيار غير محترف باجمالي 150 ساعة طيران فقط و تصنيف فئة رابعة (ما يعني انه يستطيع القيادة ليلا لكن فقط في ظروف جوية ملائمة) و قد تم رفضه مرتين من قبل سلاح الجو الملكي الاسترالي نظرا لعدم كفائته التعليمية. حصل على رخصة طيران خاصة في سبتمبر 1997.

لسوء الحظ فشل في جميع امتحاناته الخمسة -ليس مرة بل اثنان- و الشهر الذي سبقه فشل في ثلاث امتحانات اضافة الي ان تورطه في ثلاث حوادث طيران وصل الى انتباه المسؤؤلين. حصل على تنبيه: اولا عندما ضل طريقه الى المجال الجوى المحظور و ثانيا عندما طار بطريقة عمياء الى سحابة مما جعله تحت الملاحقة القضائية.

علاوة على ذلك، كان الطيار الشاب يشاهد الافلام و يقرأ مقالات كثيرة بهذا الصدد و في وقت سابق من هذا العام، وفقا لأبيه ، كان فالنتيش نفسه لاحظ جسم غريب يتحرك بعيدا سريع جدا و كان قد اعرب عن مخاوفه لوالده عن امكانية التعرض لهجوم من مخلوقات فضائية و كما نرى ان خوفه الزائد و ايمانه الكبير بالصحون الكائرة كانا سببا في وفاته.
لم يكن من الطيارين المحترفين 

يعتقد البعض ان فالنتيش قد نظم عملية اختفائه لكن لا توجد ادلة تدعم هذه الفرضية و مع ذلك كان الطيار الشاب قد اعطى سببين متناقضين لزيارة جزيرة الملك : 1- لاخذ بعض الاصدقاء(حسب ما اخبر قادته قبل الرحلة) 2- لاخذ جراد البحر . على اي حال هذين السببين كانا غير صحيحين لانه لم يتابع إجراءات موحدة لإبلاغ مطار جزيرة الملك نيته الهبوط هناك.

اذا ماذا كان الطيار الشاب يريد حقا؟ هل كان يريد مزيد الساعات من التحليق؟ ربما كان يريد ملاحقة الاجسام الغريبة مرة اخرى، باختصار "فريدي" ربما لم يرى اي جسم بل ذهب بحثا عن واحد، اذا كان الامر كذلك فاللقاء ليس مستغربا. شخصيا اكاد اجزم ان فالنتيش كان سيقول ان كل شئ شاهده هو جسم غريب ان لم يستطع التعرف عليه.

اذا ماذا شاهد الطيار الشاب حقا؟ في البداية وصفه أربعة اضواء ساطعة كان يعتقد في البداية انها " أضواء الهبوط" للطائرات ثم اكد على انها ليست طائرة لماذا كان هذا التاكيد السريع على انها ليست طائرة رغم انها كانت تطير نحوه بسرعة فائقة وهو الذي لم يستطع تحديها عندما كانت ثابتة اذا كيف اتته القدرة على تحديد الجسم بسرعة.

بعد شهر من الاختفاء، طيار آخر كان يقود طائرة سيسينا اخرى قال انه رأى اضوائا غريبة تشبه الاضواء التي تحدث عنة "فالنتيش" لكنه في محادثة اخرى لم يستطع تاكيد كلامه الان و بفضل

العمل الكبير الذي قام به الباحث الاسترالي "كيث باسترفايلد" الذي قرر اعادة البحث فالقضية اصبحت لدينا معلومات جديدة و يقول "باسترفايلد" : تم العثور على أجزاء من حطام الطائرة مع

الأرقام التسلسلية مطابقة للطائرة المفقودة في مضيق باس بعد خمس سنوات من الاختفاء. و ان "فالنتيش" كان مشوشا قبل الحادثة بقليل و قد شاهد أضوائه الخاصة تنعكس في الماء ، أو

الأضواء من جزيرة قريبة ، بينما كانت الطائرة تحلق رأسا على عقب . . اذن هذا هو الجزء المفقود الذي حال دون حل القضية لان حل مثل هذه القضايا يتطلب خبرة من علماء الفلك و كذلك

الطيارين و هذا التحديد يؤكد حقيقة لا مفر منها أن الاختفاء كان مجرد حادث مميت. لكن للمفارقة ان مثل هذه الحوادث لم تحدث من قبل لكن يبدو ان للشاب الصغير سحره الخاص. و ان لم

يكن البحث عن الاجسام الغريبة هو الدافع وراء الرحلة فربما كان احد السببين الذين ذكرناهما سابقا كان الدافع الحقيقي وراء طيرانه لكن يجب ان نعترف ان احد هذين السببين كان وراء نهايته المأساوية


يمكننا الآن قراءة نص التبادلات بين فالنتيش و وحدة تحكم الحركة الجوية مع مفاهيم جديدة و في اذهاننا حالة الرعب التي ادخلت الطيار الشاب بشكل غير متوقع الي "دوامة الرعب" التي دقت المسمار الاخير في نعشه


مصادر :

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Disappearance_of_Frederick_Valentich

http://www.csicop.org/si/show/the_valentich_disappearance_another_ufo_cold_case_solved

http://www.ufocasebook.com/australianpilot.html




تاريخ النشر : 2016-03-20

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق