تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سكان المقبرة

بقلم : بلقيس - الجزائر
للتواصل : balkiss2543253@gmail.com

ما أخافني منها هو طول أظافرها و كانت تسأل إن كنا نحتاج لأي مساعدة

اسمي بلقيس وابلغ من العمر تسعة عشر سنة وهذه حكاية عائلتي مع أطياف المقابر ..

حكايتي بدأت حين كان عمري وقتها خمس سنوات ، و أمي حامل بأخي الصغير ، كنا نقطن في كوخ مجاور لمقبرة و كانت بعض القبور مجاورة لجدران الكوخ ، و كان بالقرب من كوخنا بضع أشجار ..

في ليلة ممطرة كنا نائمين ليلا أنا و أمي و أبي ، استيقظت أمي على صوت خطوات قرب الكوخ و لما نهضت رأت شخصا شاحب اللون ، بلباس ابيض يجول في المنزل ، اقترب من أمي و حاول خنقها ، كانت تحاول إيقاظي لأنني كنت نائمة بجانبها فلما استيقظت بدأت اصرخ و إذ بذاك الشخص يختفي ، و قد هدّأ من روعنا أبي بقراءة القرآن .

بعد يومين أحضر أبي كلب حراسة ، و بعد مرور أسبوع سمعنا صوتاً غريباً فوق الكوخ و ضربات بحجارة ، و سمعنا الكلب ينبح ، ولما خرج أبي شاهد من بعيد مخلوق أسود يشبه القط بعيون حمراء يفر هاربا بين القبور ..

في اليوم التالي ذهبنا لبيت جدتي و قضينا الليلة هناك تاركين الكلب في الكوخ ، و بعد رجوعنا وجدنا الكلب ميت ، و كان منظره مرعباً إذ كان نصفه خال من اللحم ، فقط عظام وجمجمة مليئة بالدود و النصف السفلي كان سليماً لم يصبه شيء ، ما حيرنا هو أننا غبنا عن البيت اقل من 24 ساعة فكيف تعفن بهذه الطريقة ؟؟

الأحداث لم تتوقف هنا ، فلما كنا نوضب أغراضنا للرحيل و كانت جدتي معنا ، رأيت أنا و هي من النافدة فتاة شابة فائقة الجمال بفستان احمر تقف على الشجرة المقابلة للنافذة ، ما زالت صورها تراودني حتى الآن و تحمل مرآة في يدها ، كانت تنظر إلينا نظرة باردة و لما نادينا على أبي وجدنا الشجرة خالية !!

في مساء ذات اليوم كنا ننتظر خالي ليأتي و يصطحبنا إلى منزل جديد ، وفجأة سمعنا الباب يُطرق ، خرج أبي و إذا بسيدة ذات رداء اسود تقف على الباب ، ما أخافني منها هو طول أظافرها و كانت تسأل إن كنا نحتاج لأي مساعدة ، و بعد مغادرتنا من ذاك الكوخ كنت انظر من الزجاج الخلفي لسيارة خالي إلى الكوخ فأبصرت تلك السيدة وهي تلوح لي من خلف الكوخ وكانت تبتسم فالتفتت و أغمضت عينيّ و أجبرت نفسي على النسيان لكني لم أنسى ..

و هذه كانت حكاية واقعية لعائلتي مع هذه الأرواح والتي يمنعونني من سردها على أخي الصغير ..

تاريخ النشر : 2016-03-22

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق