تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خدعتني و تزوجته

بقلم : نور الهدى - مصر

لم أستطع إنقاذ زواجي فطُلّقت قبل الزواج ببضعة أشهر بإصرار منه طبعا رغم جميع محاولتي بالصلح ..

كانت لي ابنة خالة أكبر مني بأربع سنوات و هي في نفس الوقت ابنة عمي و كنت أظنها أختي الصدوقة التي جمعتني بها علاقة صداقة و أخوة دامت سنوات طويلة منذ طفولتنا المبكرة ..

كبرنا و بلغتُ الحادية و العشرين من العمر ، فتقدم لي ابن صديق والدي و قد جمعتنا بعائلته علاقة وطيدة ، و قد أحبني ابنه و تقدم لي ، و أنا كذلك أحببته و كدت أجن من الفرحة حينما تقدم لي ..
 
لقد كان شابا مميزا وسيما و طويلا و ذو جسم رياضي و صاحب أخلاق و متدين و متخرج حديثا من كلية الهندسة المعمارية كما أن عائلته حالتهم ميسورة ..

لقد كانت علاقتنا رائعة و كان خطيبي متلهفا لكتب الكتاب و الزواج ، فقررنا عقد القران ثم تفرغنا للتحضير للزواج الذي كان من المقرر أن يقام في الصيف ، و لكن ابنة خالتي تدخلت بيننا باعتبارها بمنزلة أختي و بدأت تسبب المشاكل بيننا ، في البداية ظننت أنني أبالغ في شكي و تقديري للأمور و لكن بعد ذلك لاحظت بأن خطيبي أو بالأحرى زوجي قد بدأ يتغير من ناحيتي ، ازدادت غيرته و صار يشك بي ، أسأله عن السبب فينكر و لا يرد ، يتصل بي مرارا و يسألني عن مكان تواجدي و عن الذي معي ..
 
بدأ يتشاجر معي و يهملني و حتى أنه قد كاد أن يمد يده علي في إحدى المرات ، لقد تغير و صار عصبيا و قد حاولت مرارا توضيح الأمر له ؛ بأن ابنة خالتي تحاول تفريقنا و لكنه بات أكثر قربا إليها مني و يصدق كلامها و يثق بها بل و أعجب بها حتى ..

فهي كانت ناعمة و خبيثة ، كالأفعى تنفث سمها بيننا ، و لم أستطع إنقاذ زواجي فطُلّقت قبل الزواج ببضعة أشهر بإصرار منه طبعا رغم جميع محاولتي بالصلح ..

و بعد الطلاق بقليل تقدم خطيبي ليطلب ابنة خالتي و تزوجا بعدها بفترة قصيرة ، و طبعا حدثت قطيعة كبيرة بيننا و بين خالتي و عمي و ابنتهما ، بل إن بقية أفراد العائلة أيضا قاطعوهم نظرا لما قاموا به (بقية خالاتي و أخوالي و أعمامي و عماتي )

صدقوني في البداية كدت أصاب بانهيار عصبي لأنني فعلا أحببته بل و عشقته و لم أتصور يوما أن يغدر بي
، و الأقسى كان خيانة الفتاة التي ظننت بأنها أختي و توأم روحي التي باعت قرابتنا و صداقتنا و أخوتنا لأجل رجل
و كأن الدنيا ضاقت عليها فلم تجد سوى الرجل الوحيد الذي أحببته و هي تعلم كم كنت أحلم بذلك اليوم الذي نجتمع فيه تحت سقف واحد ..

أنا الآن بصدد تحضير حفل زفافي على شاب آخر الحمد لله و قد ذكرني ذلك بما حدث منذ بضع سنين كان فعلاً درساً قاسياً و خيراً لم أدركه سوى الآن ، عندما وجدت رجلا حقيقيا و نبيلا و على قدر كبير من المسؤولية وقف إلى جانبي و أعاد لي ثقتي بنفسي ، أنا فعلا اكتشفت معه بأنه عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم ..

تاريخ النشر : 2016-03-24

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق