تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الغابة المنحوسة

بقلم : رانية - الجزائر

كانت غابة مخيفة لم أتصورها هكذا ، لقد كانت خالية من الناس !!

أهلاً بكم ، أولاً أعرف بنفسي ، أنا اسمي رانية و أنا في سن المراهقة ، سوف أبدأ قصتي من البداية ..
 
كنت أدرس في مدرسة توجد في منطقة خالية و مخيفة و كانت لدي صديقتان أحبهما و اعشقهما ، و هما قريبتان من قلبي كثيرا ، في يوم من الأيام استيقظت كالعادة في الصباح لكي اذهب إلى المدرسة ،  وصلت للمدرسة فوجدت صديقاتي (اللتان تحدثت عنهما في البداية ) ، في ذلك اليوم لم تكن لدينا حصص مدرسية ، مع العلم أنا فتاة أحب المغامرات و الرعب ..
 
- قالت لي صديقتي الأولى و اسمها سيرين "  اليوم لا يوجد لدينا دراسة ، هذا رائع لكن أين نذهب لكي نستمتع يا ترى ؟ "
- قالت صديقتي الثانية واسمها دينا " لدي فكرة ، أنا اعرف غابة قريبة من هنا يمكننا أن نذهب إلى هناك و نمرح قليلا ما رأيكما ؟ "
- قلت أن " فكرة رائعة ، أنا أحب المغامرات ، ما رأيك سيرين ؟ "
- سيرين " حسنا أنا موافقة  "
- دينا " هيا بنا فلنذهب"

ذهبنا و وصلنا إلى الغابة ، كانت غابة مخيفة لم أتصورها هكذا ، لقد كانت خالية من الناس ، في الحقيقة خفت لكن بعدها تشجعت و دخلنا إليها ، عندما تراها تشعر بحزن شديد يملأ قلبك ، تفرقنا عن بعضنا البعض ، رأيت شجرة جميلة قليلا فأعجبت بها ، لكني بدأت اسمع  صوت صراخ صديقتي سيرين ، بدأت أجري بأقصى سرعتي نحو ذالك الصراخ فوجدت دينا ملقاة على الأرض و هي فاقدة الوعي ، و أما سيرين فهي تبكي و تصرخ ، أمسكت يد صديقتي دينا و بدأت أبكي فأحسست بيدها تتحرك و استيقظت بعدها دينا ، لقد فرحت و ابتسمت ، توقفت سيرين عن البكاء و الصراخ
و نظرت لي دينا و قالت "ماذا حصل ؟؟ لماذا كنتما تبكيان؟؟  "

حكيت لها كل ما جرى و قررنا أن نعود إلى البيت ، و بعد شهرين من تلك الحادثة سمعت بأربعة أصدقاء ذهبوا إلى تلك الغابة فمات واحد منهم ، و هكذا استنتجت أن تلك الغابة منحوسة و مشؤومة  - شكرا-

تاريخ النشر : 2016-03-25

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق