تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصبحت أخاف وأحببت العزلة

بقلم : المغربية غزلان - المغرب

أصبحت أخاف كثيرا ، فكرت مراراً أن أترك كل شيء وأذهب إلى المجهول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد نشر قصتي في موقعكم الجميل الذي كل ما مررت بأزمة نفسية أفكر في موقعكم وآرائكم

بعد نشر قصتي التي بتأكيد أنكم قرأتموها و أعطيتم لي رأيكم وقد تقبلت نصيحتكم بسعة الصدر ، بعد تلك المشكلة التي مررت بها مع خطيبي أصبحت أخاف من أي علاقة أياً كان شكلها ، أصبحت لا أطيق سماع كلمة زواج أو خطبة أو ارتباط ، أحيانا أفكر و أقرر أنني لن أتزوج مطلقا ، لقد طرحت مشكلتي على إحدى صديقات التي لم تكن صديقتي من قبل إلا عند خطبتي ، كانت تأتي إلى للمنزل ليس لغرض أن تجلس معي أو لدردشة ، بل تأتي كي ترى إن كنت اشتريت ملابس الزفاف أو شيء كهذا ، و لن أنسى نظرتها لي الحقودة عند خطبتي و ابتسامتها العريضة عند فسخ الخطبة كما أسميها لأنه للآن لازال الأمر معلقا كما يقال ..

أنا لست مخطوبة  و لست عازبة ، أصبحت أخاف كثيرا ، فكرت مراراً أن أترك كل شيء وأذهب إلى المجهول ؛ كي أرتاح بعض الشيء ، أصبحت لا أطيق كلمة أو جملة " تلبيس الخواتم  " أو " زواج " خصوصا أنني قمت بتجربة الخطبة مرتين ، أحسست أن الثالثة  ، لا لا لا  لن أتزوج ، أنا أعيش في صراع كبير بداخلي ..

عندما أتزوج و أتخيل أحداثا فجأة أشعر بشيء يقول لي " لا لن تتزوجي وهكذا سيصبح ، وهكذا سيحدث عند كل تجربة ، الأفضل أن لا تعيديها "

ماذا أفعل ؟؟ هل أترك كل شيء وأهرب إلى المجهول ؟؟ أريد أن ..... لا أعرف ما الذي أريده !!

هل أصبحت مجنونة ؟؟ لقد أصبحت أقوم بارتكاب الحماقات و أتكلم دون تفكير ، يراودني شعور بالبكاء لكن كيف عساني أن ابكي أو أصرع ، لدي شعور بالصراخ ، لكن أين المكان ؟؟ أصبحت مكتئبة كل مرة أفكر بالالتحاق بصديقتي ، أصبحت تزورني بالمنام وتقول " تعالي بجانبي " أفكر بالالتحاق بها ..  

لا أطيق نفسي ، أصبحت لا أهتم بملابسي وهندامي ، إن لم تقل لي أمي " افعلي " لن أفعل ، ماذا أفعل ؟؟ أصبت بأزمة ، لا أتحمل الكلام وأحببت الصمت والوحدة ، أنا و الوحدة كنا لا نعرف بعض لكنها أصبحت الآن صديقتي ،  أجل أتكلم عن الوحدة ..  

لا أريد الارتباط ؛ من أجل أن لا أكرر نفس التجربة ونفس العذاب ، ماذا أفعل ؟؟ هل ألتحق بصديقتي ؟؟ أصبحت كثيرة الصراخ و الكلام دون تفكير ، ماذا أفعل ؟؟ لا أعرف ما هو الهدف الذي أريد الوصول إليه ، ماذا أريد أن أفعل ؟ ما هدفي في هذه الحياة ؟ أشعر أنني أصبحت عالة على جميع الأشخاص ، ماذا أفعل وإلى أين أذهب ؟؟ و إلى أي مدى أريد الوصول ؟؟ أنا أكتب بإصبعي وصامته ، أصبحت بائسة جدا و أشعر بضياع  .

تاريخ النشر : 2016-03-25

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق