تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حياتي مع الوحدة

بقلم : سيلفيا - كوكب المريخ

بقيت طوال فترة مراهقتي أعاني من الوحدة

أنا شابة في العشرينات ، حياتي تبدو طبيعية و عادية جدا لمن يراني ، قد يظن الجميع أنني سعيدة و لا ينقصني شيء لكن في داخلي أنا حزينة جدا و مكتئبة و المشكلة أن لا احد يشعر بي أو يساعدني  ..

لطالما جعلتني شخصيتي الطيبة المتواضعة و البسيطة ، إنسانة وحيدة و قليلة الأصدقاء .. عندما انتقلت إلى مرحلة المراهقة زادت حالتي سوءاُ و أصبحت أكره نفسي .. خاصة أنني لم أكن مثل باقي الفتيات .. ملابسي محتشمة و اخجل من الكلام مع الأولاد و احترم الكبار ، و هذا كان يجعلني أبدو ضعيفة و محطةً للسخرية و الاستغلال من الآخرين .. بقيت طوال فترة مراهقتي أعاني من الوحدة حتى جاءت فترة غيرتني كثيرا و كأن سحابة من السعادة و الاطمئنان نزلت علي من السماء .. دخلت عالم الانترنت و وجدت أنني سريعة الاندماج بداخله مع أي شخص أكلمه .. أصبح لدي عدد لا يحصى من الأصدقاء .. و في نفس الفترة وقع أمر عجيب لم أكن أتوقعه .. أختين قريبتين لي من العائلة بدأتا بالتقرب مني و معاملتي بمنتهى اللطف و المحبة فجعلني ذلك اشعر بسعادة لم أشعر بها من قبل .. أصبحت علاقتي معهما رائعة جدا و قضينا أياما جميلة و لا في الأحلام ، حتى ثقتي و رضاي عن نفسي بدآ يكبران مع الوقت و يجعلانني أشعر أنني إنسانة طبيعية مثل الجميع أو ربما أكثر حظاً .. علاقتي مع باقي الناس أصبحت أفضل و بدأت اكسب بعض الصداقات ..

في فترة من الفترات تقريبا عندما اقتربت من مرحلة الرشد .. علاقتي مع قريبتاي بدأت تمر بمرحلة فتور غريبة .. كلام و معاملة بمنتهى الجفاء .. في كل مرة أحاول أن أواجههما و اعرف سبب تغيرهما حدسي يقول لي أنهما سيهاجمانني و ينهيا صداقتي بدون سبب ، لهذا كنت أتحمل و أقابل نظرات الحقد بالابتسامة و المعاملة الطيبة لعله مجرد سوء تفاهم سينتهي مع الوقت .. مرت الأيام و بدأت إحداهما تدرس مع أختي الأصغر مني بقليل ، و كانت تعاملها أيضا كما تعاملني بمنتهى الحقد و النفاق .. و في احد الأيام اتصل والدهما بخالتي و بدا يغضب و يصرخ و يتكلم بسوء عني أنا و أختي و لأجل الصدفة أمي كانت معها .. فذهب والداي فورا إليهما حتى يفهما المشكلة و هنا كانت صدمة العمر .. بدؤوا جميعا يلقون التهم و الأكاذيب علينا و يتكلمان بلهجة استفزاز و غضب و صراخ و لم يحترموا كبيرنا من صغيرنا .. و هكذا انتهت علاقتنا معهم نهائيا ...

المهم في تلك الفترة عندما تغيرا معي عاد إلي شعوري بالوحدة و أسوء بكثير مما كان عليه سابقا ، و بدأت حياتي تتغير إلى الأسوأ بشكل كاد يصيبني بالجنون .. من أكثر الأشياء التي أثارت استغرابي و تفاجئي هي أنني أصبحت أرى صداقاتي القديمة تنقطع واحدة تلو الأخرى سواء على الواقع أو حتى بالانترنت و كلما حاولت أن أتقرب من شخص جديد إلا و أجده يبتعد عني بدون سبب .. تعرضت للأذى و الاستفزاز عدة مرات بالفيسبوك .. و مرضت بمعدتي من شدة القلق ، في يوم غضبت بشدة و أنا بداخل موقع للدردشة حتى ذهبت إلى المشفى و بدأت أشرب الأدوية .. تركت دراستي بدون سبب واضح و أنا قد بقي لي عام واحد على إنهاء الماجستير و ذلك تماما بعدما تشاجرت معي فتاة أردت مصادقتها و أحببتها بشدة و وثقت بها .. أصبحت بدون دراسة و لا عمل و لا هوايات و اكره الخروج و كل ما أريده للتخفيف عن نفسي هو الأكل حتى بدأ وزني يزيد و أصبح شكلي بشعا ..

ها أنا الآن فتاة وحيدة محبطة ، عدت إلى الدراسة لكنني ما زلت أعاني من نفس المشكلة و كلما أعود للتقرب من الناس بالانترنت إلا و أجد نفسي ابكي و أغضب من تصرفاتهم .. بالتدريبات التي قمت بها في بعض الشركات من اجل تعلم كيفية العمل لم أُجد التواصل مع الموظفين و لم أتعلم شيئا و كنت أنغاظ و ابكي دائما .. حتى حياتي العاطفية نفس الشيء فقد حاولت قبول التعرف يوما بشخص أعطاني رقمه .. عندما التقينا عاملني ببرود و تجاهل و كان كل كلامه تعليقا عن وزني ثم لم نعد نتكلم .. أعجبت بأشخاص كثر ، فقط من بعيد دون نتيجة .. أحببت على الانترنت شخصا من كل قلبي لكنه أبدا لم يعطيني و لو ذرة من اللطف و الاهتمام  ..

أنا الآن ما زلت لا افهم ، هل مشكلتي بعدم وجود أي صديق من حولي هي بسبب شخصيتي ؟؟ أو بسبب أنني قد أكون مريضة نفسيا ؟؟ أو بسبب إحباطي من قريباتي ؟؟ أو هو سوء حظ ؟؟ أو أنا مسحورة ؟؟ أو ماذا بالضبط ؟؟ ..  مع العلم أنني جربت الرقية الشرعية و أشياء كثيرة دون نتيجة .. تقربت من ناس لا يعدون و لا يحصون ، جربت كل شيء .. حاولت أن اصبر و أن أسامح و أن أتقبل الجميع .. لكنهم بدون سبب يبتعدون عني .. هل يا ترى يوجد أشخاص مثلي بهذا العالم ؟ .. هل حياتي طبيعية و أنا فقط أضخم الأمور ؟ هل أنتم أيضا ترون أن ما يحصل معي شيء غريب ؟ .. أنا حقا لم اعد احتمل .. لم احكي كل شيء لكي اختصر فقد حصلت معي الكثير من الأمور السيئة .. أتمنى أن تساعدوني بآرائكم أعزائي  ..

تاريخ النشر : 2016-03-26

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق