تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل مررت بتجربة غريبة في حياتك ؟

بقلم : اياد العطار
fearkingdom@yahoo.com

العالم يغص بالأمور العجيبة والغريبة .. فهل كان لك نصيب منها ؟

قبل فترة، أرسل لي أحد أصدقاء الموقع، الأخ أحمد من البصرة، صورة ألتقطها ليلا بجواله لشارع خالي من المارة، وقد تبين له لاحقا بأن الشارع لم يكن خاليا تماما كما كان يحسب، ففي وسط الصورة ظهرت بقعة داكنة سوداء أثارت فضول وحيرة صديقنا العزيز إلى درجة انه أرسل لنا بالصورة مطالبا بتفسير مقنع لما يظهر فيها. وقد ظننت أنا، للوهلة الأولى، بأن تلك البقعة السوداء لا تعدو عن كونها انعكاس للأضواء والظلال على عدسة الكاميرا. فالمعروف أن كاميرا أغلب الجوالات تنقصها الوضوح والدقة، خصوصا في الليل. لكني دهشت حقا عندما قمت بزيادة وضوح الصورة بواسطة الفوتوشوب، إذ اكتشفت وجود جسم غريب أشبه ما يكون بكائن أو مخلوق غامض يقف منتصبا وسط الصورة وقد بدا رأسه مفلطحا كرؤوس المخلوقات الفضائية التي نشاهدها في أفلام الخيال العلمي. والغريب أن الأخ أحمد يقول بأنه متأكد مائة في المائة بأن الشارع كان خاليا تماما من المارة في تلك الليلة. وهو ما دفعني للتساؤل عن الدافع في التقاط صورة لشارع خالي في ليلة حالكة الظلام؟! .. وقد أجابني الأخ أحمد قائلا :

الصورة الغريبة التي ارسلها الأخ أحمد قبل وبعد التوضيح

"اخي اياد الصورة التقطتها ليلا الساعة العاشرة والنصف ليلا واريد ان اشير لك على ان الشارع في منطقتنا خالي تماما من المارة والسيارات وهو مظلم لا توجد فيه اضواء كثيرة كما مبين في الصورة واؤكد لك على انه لا يوجد اي احد في الشارع في تلك الليلة كنت انا فقط موجود في الشارع اصلا انا كنت اريد ان اجرب الفلاش ليلا في هاتفي الجديد في تلك الليلة وبعد التقاط الصورة لم انتبه الى الظل الموجود فيها الا بعد ان قمت بتكبير الصورة ونقلها الى الحاسبة توضحت عندي فقمت بوضع الدائرة الحمراء على الظل الغريب في الصورة لتوضيحها لك".

لا أدري ماذا أقول؟ .. صورة قصتها غريبة حقا .. وسأدع البت بشأنها للقارئ الكريم.

لكن أيا ما كانت حقيقة الصورة، ومهما كانت طبيعة ما يظهر فيها. فلقد أثارت في نفسي تساؤلات كثيرة عن التجارب الغريبة والغامضة والغير قابلة للتفسير في حياة كل منا، فجميعنا حتما مررنا في حياتنا بأمور شبيهة بتلك التي مر بها الأخ أحمد وعجزنا مثله عن فهمها وتفسيرها، وربما كتمنا خبرها خوفا أو خشية أن لا يصدقنا أحد.

وأنا لا أقصد بالأمور الغريبة ما يتعلق برؤية الجن والأشباح والصحون الطائرة فقط، بل أعني كل ما هو عجيب وخارج نطاق المألوف. فمثلا إحدى الأخوات القارئات أخبرتني مرة بأنها كلما وضعت عينها على جائزة تفوز بها .. ما شاء الله! .. وأنا شخصيا تعلمت من خلال التجربة بأن لا أتحمس كثيرا للمناسبات والأحداث المستقبلية، لأني كلما تحمست وتشوقت لشيء جاءت النتيجة مخيبة للتوقعات والآمال.

ربما لا يعدو الأمر عن كونه مصادفة .. لكنها مصادفة غريبة تتكرر باستمرار ..

وأنا أريدكم أن تحدثوني عن مثل هذه المصادفات الغير قابلة للتفسير في حياتكم.

أن تخبروني عن الأماكن والأحداث والأحلام والأشياء والقدرات والطاقات والرؤى والتنبؤات والتجليات والأطياف الخ .. الغريبة التي كنتم شخصيا طرفا فيها أو سمعتم أخبارها من مقربين.
شاطرونا قصصكم .. تحدثوا عن الأمور التي أثارت حيرتكم لسنوات طويلة .. علكم تجدون تفسيرا منطقيا لها .. أو قد تعثرون على أشخاص لهم تجارب مماثلة.

أتطلع بشوق لقراءة مشاركاتكم وتعليقاتكم وأنتظر بفارغ الصبر سماع تجاربكم.

تاريخ النشر 09 / 04 /2013

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق