تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الثقب الأسود .. وحش درب التبانة المخفي !!

بقلم : ابراهيم الهلالي

الثقب الأسود .. احد أغرب عجائب الكون ..

الثقب الأسود ( black hole ) يعرفه العلماء بأنه نجم ميت يملك قوة جذب هائلة جدا جدا جدا !! بحيث لا يستطيع أي شي الهرب منه ومصيره هو الابتلاع بواسطة هذا الثقب , كما أن الثقوب السوداء تتحرك بدون توقف.

لكن يا ترى ما هو سر قوة جذب هذا الوحش ؟

الثقب الأسود هو نجم انهارت كتلته وتكثفت ..

سر قوة جذب الثقب الأسود تكمن في مقدار كتلته الكثيفة جداً جداً , والتي تعطيه قوة جذب هائلة للغاية يستحيل لأي كائن كان الهرب منها , حتى الضوء الذي يستطيع الوصول من الشمس إلى كوكبنا الأرض في 8 دقائق فقط .. حتى هذا الضوء لا يستطيع الهرب من وحش المجرة الأسود .

وفي الواقع , فأن الثقب الأسود هو ليس ثقبا بالمعنى الحرفي , وليس فارغاً أيضاً , فهو مليء بالمواد المتركزة في حيز صغير , وهذا ما يعطيه قوة الجاذبية الهائلة التي يمتلكها ، وقد سميت الثقوب السوداء بهذا الاسم لأنها تبدو كذلك في الفضاء.

ذكرت في العنوان , بأن الثقب الأسود هو وحش درب التبانة المخفي , وهو بالفعل كذلك , إذ لا يمكننا رويته لأنه لا يصدر ضوءأ , لكن عندما يقوم بسحب نجم آخر يصبح واضحا في تلك اللحظة , وهذا بسبب أشعة البلازما ودورانها حوله.

هل يوجد ثقب اسود في مركز مجرتنا ؟

مجرتنا .. درب التبانة .. هل فيها ثقب أسود ؟ ..

نعم , يوجد ثقب اسود في مجرتنا وتم رصده من قبل ناسا وتبلغ كتلته حوالي ثلاثة ملايين كتلة الشمس , ويبعد عن الشمس مسافة تقارب 24 ألف سنة ضوئية , ولهذا فهو بعيد جدا عن الأرض بحيث لا يشكل خطرا عليها.

هناك سؤال راودني كثيرا بشان موضوع الثقوب السوداء , وهو بما أن الثقوب السوداء هي نجوم ميتة , فهل يمكن أن تتحول شمسنا يوما إلى ثقب اسود ؟

الجواب واعتقد بأنه سيكون مريح للجميع , هو لا , فالشمس التي تمد جميع النباتات و الكائنات على أرضنا بالحياة بواسطة أشعتها , لن تتحول أبدا إلى ثقب اسود , والسبب هو أن الشمس أصغر من أن تصبح ثقباً أسود , فلكي يتحول النجم إلى ثقب أسود يجب أن تكون كتلته كبيرة بحيث تنهار وتصبح ثقباً أسود , وأيضا النجم لا يتحول إلى ثقب اسود حتى تنحصر المواد التي بداخل الشمس وتتعرض لضغط خارق , و لا يحدث كل هذا إلا إذا تقدمت الشمس بالعمر , تماما كما هوا حال الإنسان وجميع الكائنات الحية , و شمسنا تعتبر حاليا شابة وصغيرة بالعمر مقارنة بالنجوم التي سبق أن تحولت لثقب اسود , أو تلك التي اقتربت من تتحول , فأصغر النجوم التي تحولت إلى ثقوب سوداء كانت ضعف حجم شمسنا بـ 20 مرة أو أكثر , وإذا كنتم تعتقدون بان حجم شمسنا هائل فإليكم هذا الفيديو وستتعرفون على اكبر أنواع النجوم المكتشفة حتى الآن ومقارنتها بالأرض والشمس.

طيب ماذا سيحدث إذا التقى ثقبان أمام بعضهما ؟

حتى النور لا يستطيع الأفلات من قبضة الثقب الأسود ..

البعض ربما سيقول بأن كل منهما سيبتلع الآخر , وقد ينفجران , وهو جواب منطقي , فانا قلت في بداية الموضوع بأن الثقب الأسود يبتلع كل ما يصادفه , لكن الجواب خاطئ , فإذا حدث والتقى ثقبان اسوادان فأنهما سيتحدان ويصبحان ثقبا اسود بالغ الضخامة يكنس كل ما في طريقه.

أنواع الثقوب السوداء

يوجد 4 أنواع مكتشفة حتى الآن , وباعتقادي الشخصي أن هناك أكثر بكثير من ذلك. وهذه الأنواع الأربعة هي :


- ثقب أسود صغري : وهي تعتبر اصغر الأنواع ويطلق عليها العلماء ثقوب سوداء ميكانيكية كمومية ويعتقد بأنها أقدم أنواع الثقوب لهذا يطلقون عليها أيضا بالثقوب البدائية

- ثقب أسود نجمي : وهو مثل الذي تكلمنا عنه سابقا كالذي ينتج من انفجار نجم بالغ العمر.

- ثقب أسود متوسط الكتلة : هذا النوع اكبر بكثير من الثقوب السوداء النجمية ولكنه اقل بكثير من النجم الذي سنتحدث عنه الآن.

- ثقب أسود فائق الضخامة : هذا الوحش الهائل كتلته بلايين أمثال كتلة الشمس وهو ينتج عند اندماج ثقبين مع بعضهما مثل الذي تكلمنا عنه سابقا.

ما هو الدليل على وجود الثقب الأسود ؟!

بعد اكتشاف الثقب الأسود احتفل علماء الغرب بهذا الاكتشاف الباهر والساحر وكانوا على وشك الطيران من الفرحة لكنهم لا يعلمون بان خالق السموات والأرض رب العالمين هو من خلق هذا الأعجاز الكوني , ربما عزيزي القارئ ستصدق بوجوده إذا قرأت آية من آيات كتاب الله العزيز عن وجود هذه الوحوش الهائلة , فهل تعلم أن القران الكريم قد اختصر تعريف هذه الثقوب في ثلاث كلمات فقط بينما أنا استغرقت هذا المقال الطويل لكي أبين لكم ما هي الثقوب السوداء.

الآية التي تشهد على صدق وجود الثقوب السوداء هي قوله تعالى { فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ - الْجَوَارِ الْكُنَّسِ } التكوير 15-16.

فهل تعلمون ما هي الخنس الجوار الكنس ؟!

أنها الثقوب السوداء .. وتفسيرها :

1- الْخُنَّسِ : أي التي تختفي ولا تُرى أبداً، وقد سمِّي الشيطان بالخناس لأنه لا يُرى من قبل بني آدم. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة invisible أي غير مرئي.

2- الْجَوَارِ: أي التي تجري وتتحرك بسرعات كبيرة. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة move أي تتحرك.

3- الْكُنَّسِ: أي التي تكنس وتبتلع كل ما تصادفه في طريقها. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة vacuum cleaner أي مكنسة.

ماذا يعني ذلك ؟

منذ القرن السابع الميلادي لم يكن أحد على وجه الأرض يتصور أن في السماء نجوماً تجري وتكنسُ وتجذب إليها كل ما تصادفه في طريقها، ولم يكن أحد يتوقع وجود هذه النجوم مع العلم أنها لا تُرى أبداً، ولكن القرآن العظيم كتاب رب العالمين حدثنا عن هذه المخلوقات بدقة علمية مذهلة، وبالتالي نستنتج أن القرآن يسبق العلماء في الحديث عن الحقائق الكونية، وأن هذه المخلوقات ما هي إلا آية تشهد على قدرة الخالق في كونه، وهذا يدل على أن القرآن كتاب الله تعالى وليس كتاب بشر، يقول تعالى عن كتابه المجيد: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82].

المصادر :
...............

- ثقب أسود - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة - ويكيبيديا - Wikipedia
- منتدى علوم الفلك والفضاء
- Black hole - Wikipedia, the free encyclopedia
- Black Holes - NASA Science

تاريخ النشر 24 / 06 /2013

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق